الأحد 29 نوفمبر 2020
مجتمع

وأخيرا.. العثور على جثة الشاب الأربعيني ببحيرة بين الويدان

وأخيرا.. العثور على جثة الشاب الأربعيني ببحيرة بين الويدان بحيرة بين الويدان حيث لقي الشاب حتفه غرقا

بعد أسبوع على غرقه ببحيرة بين الويدان بأزيلال، وإطلاق أسرته نداء للإسراع بإيجاد الجثة؛ عثر مواطنون، يوم الاثنين 5 أكتوبر 2020، على جثة الشاب الأربعيني، رشيد، الذي ينحدر من مدينة المحمدية.

 

ووفق مصدر محلي، فإن مواطنين شاهدوا جثة الهالك تطفو فوق المياه بالقرب من اليابسة بحوالي 300 متر من مكان الغرق، بالمحاذاة مع وحدة فندقية مصنفة، حيث جرى إشعار السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية، من أجل انتشال جثمان الفقيد، ونقله إلى مركز الدرك الملكي بواويزغت، ثم مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال من أجل إخضاعها للتشريح.

 

وتابع المصدر، في اتصال مع "أنفاس بريس"، أن أفرادا من عائلة الضحية فور علمها بالخبر توجهت إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، من أجل مباشرة الإجراءات القانونية لنقل الجثمان إلى مسقط رأسه بعمالة المحمدية، ليوارى الثرى بها اليوم أو غدا الأربعاء...

 

تجدر الإشارة إلى أن الشاب الغريق المسمى قيد حياته رشيد، والبالغ من العمر 43 سنة، زار منطقة بين الويدان، يوم الأحد المنصرم رفقة أصدقائه، في رحلة استجمامية، ليلقى نحبه غرقا، بعدما قفز إلى مياه البحيرة من أجل السباحة.