الأربعاء 21 أكتوبر 2020
اقتصاد

عامل سطات: الماء حق للجميع وعلى الجماعات أن تتحمل مسؤولياتها

عامل سطات: الماء حق للجميع وعلى الجماعات أن تتحمل مسؤولياتها إبراهيم أبو زيد، عامل إقليم سطات
شدد إبراهيم أبو زيد، عامل إقليم سطات يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 في اجتماع المجلس الإداري للوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء للشاوية، على ضرورة الرفع من نجاعة أنماط التدبير الحالية للموارد المائية وتجهيز المدن والمراكز بشبكات التطهير السائل والتسريع بإنجاز الخزانات المائية ومحطات التصفية وإنشاء المركبات الهيدرومائية ببعض الجماعات الترابية التابعة لإقليمي سطات وبرشيد؛ حتى تتم الاستجابة لانتظارات الساكنة ودعم البنيات التحتية في قطاعي الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، مركدا على أن الماء والتطهير حق للجميع.
ودعا مجموعة من الجماعات بتحويل الاعتمادات التي تم رصدها من طرف وزارة الداخلية في إطار البرنامج الوطني للتطهير لفائدة الوكالة و تقديم الدعم لهذه الأخيرة و التواصل المستمر مع إدارتها حتى يتم إخراج كل المشاريع المبرمجة إلى حيز الوجود.
ومن جهته أبرز عبد الرزاق القايدي المدير العام بالنيابة للوكالة أنه في إطار برنامج تحدي الألفية (MCC)، المتعلق بالمشروع المسطر في إطار البرنامج الثاني للتعاون بين المغرب و مؤسسة تحدي الألفية الأمريكية، الذي تم من خلاله اختيار منطقة حد السوالم للاستفادة من دعم انتاجية العقار الصناعي عبر تأهيل منطقتها الصناعية وتوسعتها وخلق منطقة صناعية جديدة على مستوى الساحل لخيايطة.
وأردف مدير الوكالة بالنيابة، بأنه بسبب قلة التساقطات في السنوات بادرت الوكالة إلى التعجيل بانجاز المشاريع التي من شانها دعم عملية التزويد بالماء الصالح للشرب وذلك من خلال إتمام انجاز مشاريع الخزانات الجديدة ومواكبة العمل الذي يقوم به المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الماء) وذلك بتوفير صبيب كاف ودائم بالنسبة لمدينة سطات وباقي المراكز على مستوى جميع المركبات المائية الجديدة للوكالة.