الأربعاء 21 أكتوبر 2020
اقتصاد

مهنييو قطاع الحفلات والأعراس يحتجّون أمام ولاية بني ملال خنيفرة

مهنييو قطاع الحفلات والأعراس يحتجّون  أمام ولاية بني ملال خنيفرة جانب من الوقفة الإحتجاجية لمهنيي قطاع الحفلات والأعراس
احتشد عدد كبير من مهنيي قطاع  الحفلات والأعراس، أمام مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، للتنديد بالأوضاع المزرية التي وصل إليها  القطاع، مطالبين الجهات الوصية الى استئناف العمل على غرار باقي القطاعات التي شملها قرار رفع الاغلاق. 
 يوسف، ممون حفلات، قال إن، «هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي في إطار التنديد جراء الوضعية المزرية التي اصبح يعيشها مهنييو القطاع» مؤكداً  في الوقت ذاته أن «قرار الاغلاق كانت  له أضرار كبيرة  على المشتغلين بالقطاع سواء أصحاب الأجواق والفرق الموسيقية والنكافات والطباخين والطباخات وكل المهن المرتبطة بقطاع تموين الحفلات » .
وأضاف المتحدث، في تصريح لـ"أنفاس بريس"، أن « المهنيين ينادون بصوت واحد للسماح بإستئناف أنشطتهم، إسوة بباقي القطاعات التي سمحت السلطات لها بذلك » مشيراً إلى أن « العديد منهم تراكمت عليه فواتير الماء والكهرباء، والكراء، الهاتف، بل منهم من لم يجد ما يدبر به قوته وقوت أطفاله اليومي، واضطر العديد منهم إلى بيع تجهيزات وأدوات العمل لتأمين لقمة العيش » .