الأحد 28 فبراير 2021
جرائم

درك الدروة يطلق الرصاص لإجهاض عملية اختطاف رضيع

درك الدروة يطلق الرصاص لإجهاض عملية اختطاف رضيع صورة من الأرشيف

أفادت السلطات المحلية لإقليم برشيد بأن أحد عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالدروة اضطر صباح يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020، إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص كان في حالة اندفاع قوية قام باختطاف رضيع وعرض أمن وسلامة عناصر الدرك الملكي لتهديد خطير بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير، وذلك على الرغم من التحذيرات الصادرة عن عناصر الدرك الملكي.

 

وحسب المعطيات الأولية، فقد توصلت مصالح الدرك الملكي، قبل ذلك، بإشعار من سيدة حول اعتراض سبيلها رفقة أطفالها، على مستوى جماعة “جاقمة” بدائرة الكارة، من طرف 3 أشخاص كانوا على متن سيارة خفيفة، حيث قاموا بإنزالها بالقوة من على متن سيارتها الخاصة رفقة أحد أبنائها البالغ من العمر حوالي 6 سنوات، والاستيلاء على السيارة واختطاف الرضيع الذي بقي بداخلها والذي يناهز عمره 6 أشهر.

 

ومكنت الأبحاث الميدانية المكثفة التي باشرتها مصالح الدرك الملكي من رصد ومحاصرة سيارة الضحية، وعلى متنها شخصان، بالقرب من تجزئة “الوفاق” بمدينة الدروة، حيث تم التدخل لتحرير الرضيع المختطف، بعد إصابة أحد المشتبه فيهم برصاصة على مستوى الصدر، نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي بمدينة برشيد ليلفظ أنفاسه فور وصوله إليه، وتوقيف المشتبه فيه الثاني.

 

هذا وتم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذا الحادث، كما تتواصل الأبحاث لتوقيف المشتبه فيه الثالث.