الخميس 29 أكتوبر 2020
مجتمع

طرد عمال بشركة "موبيليس" بوجدة يؤجج غضب رفاق المخاريق

 
طرد عمال بشركة "موبيليس" بوجدة يؤجج غضب رفاق المخاريق ميلود المخاريق زعيم الاتحاد المغربي للشغل مع حافلة شركة النقل بوجدة

عبر الاتحاد المغربي للشغل بوجدة عن قلقه إزاء التطورات الخطيرة لملف تدبير النقل الحضري بالمدينة والذي أوكل لشركة "موبيليس ديف"، بعدما أقدمت الشركة على توقيف ثلاث عمال مستغلة جائحة كورونا، وضاربة بعرض الحائط كل الأعراف والقوانين الجاري بها العمل وعلى رأسها دستور المملكة وقانون الشغل.

 

ولعل ما زاد في حدة الاحتقان، يقول بلاغ النقابة الذي توصلت "أنفاس بريس" نسخة منه، هو توجيه شكاية كيدية إلى عضو الاتحاد المحلي عبد العزيز داودي، المسؤول عن النقل الطرقي بالنقابة، حيث سبق أن استمعت له الضابطة القضائية، قسم الجرائم المعلوماتية، بعد بيانات سابقة للنقابة، وتصريحاته لمنابر إعلامية فيما يتعلق بخرق دفتر التحملات والاتفاقية. وما نجم عن هذا الخرق -يضيف البلاغ- من إجهاز على حقوق العمال ومكتسباتهم، ناهيك عن تردي مرفق للنقل الحضري، والذي كان محط احتجاج الساكنة، وخاصة الطلبة والتلاميذ.

 

وطالب الاتحاد المحلي جماعة وجدة بضرورة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق وفق ما يقتضيه قانون الجماعات الترابية 114-113 قصد الوقوف العملي على التجاوزات ولتحديد المسؤوليات إسوة بما جرى في السابق مع شركتي "النور" و"الشرق".