الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
اقتصاد

تعرف على المنطقة التي ستعرف بناء محطة القطار "تيجيفي" بأكادير

 
تعرف على المنطقة التي ستعرف بناء محطة القطار "تيجيفي" بأكادير

دعت السلطات المحلية بأكادير كافة المستغلين للبقعة الأرضية التي تقدر مساحتها الإجمالية بما يزيد عن 16 هكتارا، إلى تسجيل وإبداء ملاحظاتهم، إلى غاية 21 نونبر 2020.

 

وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فإن الأمر يتعلق بفتح باب الملاحظات ابتداء من 21 شتنبر 2020 إلى غاية 21 نونبر 2021 لفائدة مستغلي البقعة الأرضية، التي سيتم تشييد عليها محطة القطار الفائق السرعة، تماشيا مع المرسوم الذي سبق وأن صدر في الجريدة الرسمية، مرسوم يحمل رقم 2.20.319 يقضي بضم قطعة أرضية من ملك الدولة الخاص إلى ملكها العمومي، تقع بالحي المحمدي بأكادير قصد بناء محطة القطار الخط فائق السرعة البراق الذي يربط بين مراكش وأكادير بعمالة أكادير-إداوتنان.

 

واكدت مصدر سككي مسؤول لـ "أنفاس بريس" أن البقعة الأرضية المذكورة الواقعة بالحي المحمدي بأكادير والمرسومة حدودها بلون أحمر، وضعت بالفعل تحت تصرف المكتب الوطني للسكك الحديدية، حيث قدمت مديرية البنيات التحتية للمكتب النتائج الأولية للدراسة المتعلقة بمشروع بناء الخط السككي الفائق السرعة، الذي سيربط بين مراكش وأكادير وتتضمن كل المكونات سواء التقنية أو الاقتصادية أو البيئية منها؛ وذلك في إطار برنامج المخطط السككي 2040 لإنجاز مشاريع ضخمة من جملتها ربط مراكش ثم أكادير بخط قطارات تجيفي الفرنسية من الجيل الثاني التي وصلت إلى مدينة طنجة الميناء، سنوات قبل نهاية الأشغال المتعلقة بالبنات التحتية والتجهيزات ما بين الدار البيضاء وطنجة وما قابلها من إكراهات تتعلق بتصفية الأوعية العقارية، وهو ما تحاول إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية تجنبه في دعوة ساكنة أكادير المستغلة للبقعة الأرضية المذكورة لإبداء ملاحظاتهم بهدف تحويلها من ملك خاص إلى عمومي بشكل سلس.