الأحد 25 أكتوبر 2020
مجتمع

غلاء المعيشة وفواتير الكهرباء والماء تدفعُ ساكنة واد زم للاحتجاج

غلاء المعيشة وفواتير الكهرباء والماء تدفعُ ساكنة واد زم للاحتجاج قرار تنظيم هذه المسيرة جاء بعد رجة الغلاء المعيشي والارتفاع الصاروخي في أثمنة الخضروات والمواد الاستهلاكية
أعلنت مجموعة من الجمعيات بواد زم بإقليم خريبكة، عن تنظيم مسيرة شعبية يوم السبت المقبل 26 شتنبر 2020، على الساعة الخامسة والنصف، انطلاقا من ساحة بني سمير في اتجاه مكتب الكهرباء قرب مفوضية الشرطة ، للاحتجاج ضد "غلاء المعيشة وفواتير الماء والكهرباء"، وفق بلاغ للجمعيات اطلعت عليه "أنفاس بريس".
وأشارت الجمعيات إلى أن قرار تنظيم هذه المسيرة جاء بعد « رجة الغلاء المعيشي والارتفاع الصاروخي في أثمنة الخضروات والمواد الاستهلاكية التي أحس بها المواطن الوادزامي، بشكل يفوق قدرته الشرائية ودخله المادي الذي تدره الأنشطة الاقتصادية غير المهيكلة باعتباره مورد رزق غالبية أرباب الأسر بالمدينة » .
وأضاف المصدر نفسه أن « المكتب الوطني للكهرباء رمى هو الآخر بكامل ثقله على كاهل الساكنة المثقل بفواتير نارية مهولة مما دفع الساكنة إلى صب جام غضبها على هذا الاستهداف الممنهج لجيوب الطبقة المسحوقة التي إلتزمت بأداء فواتيرها كاملة ، طوال فترة الحجر الصّحي » .
ودعا بلاغ جمعيات واد زم من سماها « القوى الحية إلى الانخراط بكل مسؤولية لإيصال صوت مدينة الشهداء التي طالها النسيان والتهميش من أي برنامج تنموي ينقد ويحد من انتشار ظواهر سلبية كالابتزاز الالكتروني ، الانتحار والبطالة ».