الخميس 29 أكتوبر 2020
جرائم

نائب وكيل الملك يجر زميلا له للتحقيق في "فبركة" ملف قضائي ضخم

 
نائب وكيل الملك يجر زميلا له للتحقيق في "فبركة" ملف قضائي ضخم (ھ.ل)نائب الوكيل المعتقل
من الملفات القضائية الوازنة التي سبق لها أن شدت إليها انتباه الرأي العام بتراب عمالة المحمدية، تعرض مستشارة لكسر (تأكد فيما بعد أنه كسر مفبرك)، ومساندتها من طرف احد البرلمانيين وذلك للزج بخصمه السياسي بالسجن، وهو ماتم في نهاية المطاف،حيث تم الحكم عليه بأربعة أشهر سجنا نافذا، وكان المسؤول القضائي المعتقل حاليا هو صاحب رسم سيناريو كل خطوات الملف، حيث تأكد فيما بعد أن المستشارة لم تتعرض لأي كسر، وإنما حصلت على شهادة طبية لإثبات ذلك من أحد الأطباء بالبيضاء بشكل يطبعه الزور.
وهو ماأكدته المستشارة الجماعية نفسها للمحققين. 
هذا الملف القضائي عاد حاليا للواجهة، قصد الوقوف على حقيقة فصوله.
حيث أن نائب وكيل الملك "جر" زميلا للتحقيق في نفس الملف، وذلك إبان الإشتغال معه حينذاك بالمحكمة الإبتدائية بالمحمدية. 
وليس هذا الملف هو الوحيد المثار في سياق التحقيقات الجارية مع نائب وكيل الملك المعتقل(ھ.ل)، بل هناك ملفات عديدة سيتم إعادة النظر في حيثياتها والأحكام الصادرة في شأنها.