الجمعة 25 سبتمبر 2020
مجتمع

عبابو: الوثائق الخاصة للتلاميذ خط أحمر لن نسمح بتخطيه من طرف المؤسسات الخصوصية 

عبابو: الوثائق الخاصة للتلاميذ خط أحمر لن نسمح بتخطيه من طرف المؤسسات الخصوصية  عبد المالك عبابو
 قال عبد المالك عبابو، النائب الأول لرئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ في تصريح لجريدة " أنفاس بريس " إن أرباب مقاولات التعليم الخصوصي يحاولون الضغط على الآباء من خلال رفضهم تسليم رخص المغادرة، في حين أن الآباء عاجزون عن الأداء ، وهو الأمر الذي قادهم الى الهجرة الى المؤسسات العمومية، دون إغفال معطى ارتفاع وعي العديد من الأسر المغربية، فقطاع التعليم – يضيف - هو قطاع اجتماعي بامتياز، بينما المؤسسات الخصوصية أنشأها أصحابها من أجل الربح.
وأضاف عبابو أن هذه المقاولات تعتبر التلميذ مجرد سلعة، مشيرا الى أنه سبق لفديرالية جمعيات آباء وأمهات التلاميذ أن عقدت اجتماعا مع الوزير في نهاية الموسم السابق، وقد تم الخروج على إثر ذلك ببيان مشترك يعتبر الوثائق الخاصة للتلاميذ خط أحمر لا ينبغي تخطيه، محذرا من الزج بالتلاميذ في لعبة " المقايضة "، كما سبق للوزير أمزازي – يقول عبابو - أن أكد على ضرورة تسليم الوثائق الخاصة للتلاميذ سواء تعلق الأمر بشواهد الباكلوريا أو رخص المغادرة، لكن المثير – يضيف محاورنا - هو تصريح الوزيرالأخير والذي دعا فيه الآباء الى اللجوء الى القضاء من أجل الحصول على رخص المغادرة، وهو الأمر الذي يتناقض – حسب عبابو - مع تصريحه السابق خلال الاجتماع الذي عقده مع الفيدرالية الوطنية لجمعيات الآباء، كما أن هذا التصريح خلق نوع من الاستياء والتذمر لدى الأسر، علما أنهم عاجزون عن توكيل محامي للدفاع عنهم أبنائهم أمام المحاكم الإدارية، دون إغفال معطى عدم تضرر المؤسسات التعليمية من الجائحة، محملا أمزازي كامل المسؤولية في ما يتعلق بتسليم الوثائق الخاصة بالتلاميذ، اعتبارا لكونها خط أحمر لا يجوز تخطيه من طرف باطرونا التعليم الخصوصي، داعيا الوزير أمزازي الى الوقوف الى الى جانب الأسر من أجل الحصول على شواهد المغادرة.
هشام ناصر