الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
مجتمع

رفاق عبد المقصود الراشدي يشددون على إدماج التربية الجنسية في المناهج التربوية

رفاق عبد المقصود الراشدي يشددون على  إدماج التربية الجنسية في المناهج التربوية عبد المقصود الراشدي
دعا بيان المكتب الوطني لجمعية الشعلة للتربية والثقافة  كل المؤسسات الحكومية والهيئات الحقوقية الدستورية ومختلف مؤسسات التنشئة الاجتماعية، إلى الاء الأولوية للقضايا ذات الصلة بحماية الطفولة في كل  جوانبها الجسدية والنفسية والتربوية والأمنية.
وشدد رفاق عبد المقصود الراشدي على ضرورة ادماج التربية الجنسية في المناهج التربوية، والمقررات الدراسية خاصة الكتاب المدرسي دعما للمعرفة العلمية وتنويرا للفكر بصيغ بيداغوجية معبرة ومؤثرة.
في سياق متصل دعا البيان وسائل الاعلام العمومية وخاصة المرئية الى أداء واجبها التربوي والتوعوي اتجاه الأطفال وأسرهم، مركزة على الاليات الكفيلة بحماية الأطفال من كل أشكال العنف التي يتعرضون لها، وتعزيز قدراتهم على حماية أنفسهم منها وخاصة الإغتصاب من الأقرباء وغيرهم...
ومن الناحية القانونية دعت الشعلة إلى تفعيل القوانين الجاري بها العمل والحرص على دعم الثقة في العدالة قصد توفير كل أسباب الحماية القانونية والاجتماعية والأسرية، من كل أشكال العنف التي تستهدف الطفولة في حريتها الجسدية والنفسية...
وترافعت جمعية الشعلة على ضرورة تطوير سياسة عدالة الأحداث وتضمين القانون، حالات الاغتصاب المتعددة للأطفال وتدقيق جزاءاتها الواضحة ..داعية  إلى تنظيم ملتقى وطني يتمحور حول ظاهرة اغتصاب الأطفال بمشاركة الأطراف والجهات ذات الصلة بقضايا الطفولة في أفق استراتيجية وطنية مندمجة لحماية الأطفال من كل أشكال العنف والاستغلال الجنسي.