الجمعة 27 نوفمبر 2020
كتاب الرأي

الزرايدي بن بليوط : هذه دروس الرياضة في زمن كورونا

الزرايدي بن بليوط : هذه دروس الرياضة في زمن كورونا عبد الرزاق الزرايدي بن بليوط
يتجدد موعدنا كل وقت وحين، مع روح الحياة وبهجتها التي تمنحها طعما خاصا، لأجسامنا وافكارنا وأرواحنا إنها الرياضة التي تقوي مناعتنا ضد الأمراض الجسدية والنفسية المختلفة، وتمنحنا الأمل في الحياة وبأن الخير قادم لا محالة مهما كانت التحديات.
الرياضة تمنحنا قدرة أكبر على الانضباط والتحكم بالضغوط والتوتر في حياتنا، وتعيننا على صفاء الذهن والروح، وامتلاك ناصية التفكير السليم والسديد، فتتحول طاقتها إلى إيجابية في الحياة.
تساعدنا الممارسة الرياضية السليمة، على النوم الصحيح وتعالج الأرق والتفكير السلبي والتشويش، وهي باختصار دواء شاف يعيد لنا الاتزان الداخلي ويمنحنا الراحة النفسية مما ينعكس بالإيجاب على كافة جوانب حياتنا المختلفة.
الرياضة تكسب الإنسان خصالاً رائعة، كالصبر، والتحمل، والثقة في النفس، وقوة الإرادة، والمثابرة، والنشاط، والقيادة، وقيم التنافس الشريف، والتعاون، والتخطيط، والإيثار. الرياضة باختصار تعلم الإنسان احترام القوانين والقواعد وتساعدنا على النظام لأن معظم الرياضات لها قوانين وقواعد ثابتة يجب الالتزام بها.
الرياضة أمل وتفاؤل وإصرار وعزيمة على تحقيق كل طموحاتنا، نتعلم منها دروس الحياة، صحة وعافية وصفاء ذهن وروح. نتمنى من العلي القدير أن يرفع عنا الوباء وتنعم بلادنا بالهناء والإزدهار.
 
عبد الرزاق الزرايدي بن بليوط ، رئيس مجموعة رؤى فيزيون الإستراتيجية