الاثنين 2 أغسطس 2021
كتاب الرأي

عبد الحق غريب:  ملاحظات حول  تنزيل مشروع النظام الأساسي لهيئة الأساتذة الباحثين 

عبد الحق غريب:  ملاحظات حول  تنزيل مشروع النظام الأساسي لهيئة الأساتذة الباحثين  عبد الحق غريب

جاء في بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي الأخير (13 غشت 2020)، علما أن الصيغة النهائية للاتفاق المؤقت (بين المكتب الوطني والوزارة حول مشروع النظام الأساسي لهيئة الاساتذة الباحثين) سوف تكون موضوع نقاش عام بين الأساتذة الباحثين بعد عرضها على أنظار اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي.

 

النقاش بين الأساتذة الباحثين حول مشروع النظام الأساسي الذي يهم مسارهم ومستقبلهم المهني والعلمي عين العقل، ولا يمكنه إلاّ أن يكون مفيداً وإيجابيا..

 

لماذا؟

 

1- لأن من سيناقش هذه الوثيقة هو المعني الأول والأخير، ولا بد أن يدلي بدلوه ويبدي رأيه في ما يخصه ويعنيه؛

2- لأن النقاش من قبل  الجميع وتبادل الرأي، لا بد أن يضع الأصبع على ما يمكن أن نسميه نواقص أو ثغرات أو حيف قد يمس هذا أو ذاك، وقد لا ينتبه إليها المكتب الوطني، خاصة وأن من يصيغ القوانين والأنظمة الأساسية بالوزارات هم خبراء محترفون وجهابذة.. وما نظام 97 إلاّ نموذجا حيّا وعبرة لمن يعتبر؛

3- لأن اللجنة الإدارية هي الهيأة التقريرية.

 

هكذا يجب أن تكون الأمور، احتراما للأستاذ الباحث، وتقديرا لمكانته العلمية والفكرية، ومن أجل نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز يعيد الاعتبار للأساتذة الباحثين...

 

إلا أن تخوفاتي هي في أن يتم تنزيل مشروع النظام الأساسي للاطلاع عليه فقط، بعد أن يتم الحسم في مضامينه بين المكتب والوزارة.. الحسم في تكريس الفئوية.. الحسم في "امتيازات" رخيصة لفئة معينة.