الخميس 24 سبتمبر 2020
مجتمع

من له مصلحة في ترويج خبر كاذب عن إقدام الحكومة على إغلاق الدار البيضاء ومحاصرتها؟!

من له مصلحة في ترويج خبر كاذب عن إقدام الحكومة على إغلاق الدار البيضاء ومحاصرتها؟! صورة من الأرشيف
يبدو أن فبركة الأخبار الزائفة أصبحت موضة بالمغرب، إذ ما أن يتم تفنيد إشاعة معينة، حتى تشتغل ماكينة "الفايك نيوز" وتصنع خبرا كاذبا جديدا.
آخر تقليعة لهذه الإشاعات، الخبر الذي راج بقوة بمواقع التواصل الاجتماعي يوم الأحد 9 غشت 2020 مفاده أن السلطات ستقوم " بإغلاق مدينة الدار البيضاء"! وبأن هذا القرار "سيعلن عنه يوم 10 غشت" ! ولتكتمل الصورة الكاذبة أضافت الإشاعة توابل أخرى بكون "جميع الأطر العليا في الدولة المتواجدون خارج مدينة البيضاء، أخبروا بالامر وطلب منهم الدخول قبل موعد الاغلاق"!
"أنفاس بريس" تحرت في الموضوع وتبين أنه خبر كاذب لا أساس له من الصحة. وهو ما يؤكد أن المواطن المغربي مطالب بأخذ الحيطة من ما ينشر ويروج بالفضاء الأزرق الذي يبقى معظمه ترويجا مسموما ومخدومت. وبالتالي على المواطن المغربي أخذ المعلومة الواقعية من القنوات الرسمية التي تتجلى في الحكومة وكافة ممثلي السلطة العمومية المرخص لهم، وهي أخبار تصدر في بلاغات رسمية تبثها القنوات التلفزية العمومية والإذاعية( عامة وخاصة)، ووكالة لاماب فضلا عن الصحف المغربية والمواقع الالكترونية الجادة.