الأربعاء 30 سبتمبر 2020
اقتصاد

بعد استئناف عملها.. هل ستتخذ شركة "اللوكس" للنقل ببنسليمان احتياطاتها للحد من تفشي كورونا؟

بعد استئناف عملها.. هل ستتخذ شركة "اللوكس" للنقل ببنسليمان احتياطاتها للحد من تفشي كورونا؟ عدم احترام شروط النقل يشكل خطرا على الجميع

بعد توقف دام أكثر من أربعة شهور، عادت خطوط شركة حافلات النقل "اللوكس" لاستئناف عملها، ابتداء من يوم السبت 8 غشت 2020. وعمل هذه الشركة للنقل يتم بشكل ثلاثي بين المحمدية وبنسليمان وبوزنيقة، مرورا بتراب جماعة المنصورية.

 

استئناف شركة النقل لعملها لم يتسم بأي جديد يذكر، خاصة على مستوى تجديد أسطولها، حيث تم الاحتفاظ بنفس الحافلات التي كانت مثار انتقادات شديدة بسبب ضعف حالتها الميكانيكية. فاستئناف خطوط شركة النقل لحافلات اللوكس لعملها بين المحمدية وبنسليمان وبوزنيقة، يأتي في ظروف خاصة، تتزامن مع جائحة كورونا، هذه الجائحة التي أفرزت وباء ينتشر بسرعة فائقة، وهو ما يقتضي اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة، وبشكل خاص على واجهة التباعد واستعمال الكمامة الطبية. وهذه الشروط بات من الضروري الاعتماد عليها بشكل دقيق بحافلات النقل، وذلك حفاظا على سلامة الركاب من هذا الوباء الذي أصبح يشكل كابوسا مخيفا لكل المغاربة.

 

وفي هذا السياق يتساءل العديد من الفعاليات بإقليم بنسليمان: هل سيتم الحرص على مراقبة تنقل حافلات اللوكس، من قبل لجن مستقلة، كي تظل هذه الحافلات ملتزمة بالشروط الاحتياطية من وباء كورونا؟

 

ومن دون ذلك، فإن كل التخوفات تظل حاضرة، لكون عدم احترام الطاقة الاستيعابية المسموح بها حاليا ستشكل خطرا على كل مستعملي هذه الحافلات، خاصة وأن من سمات وباء كورونا الانتشار بسرعة فائقة.