الأحد 27 سبتمبر 2020
مجتمع

الدكتور عباسي يجيب عن سؤال.. هل انهزم المغرب أمام كورونا ؟(مع فيديو)

الدكتور عباسي يجيب عن سؤال.. هل انهزم المغرب أمام كورونا ؟(مع فيديو) الدكتور محمد كمال عباسي
أكد الدكتور محمد كمال عباسي، في لقاء أجرته معه "أنفاس بريس"أن السلطات كانت سباقة منذ ظهور وباء كورونا في المغرب إلى اتخاذ عدة تدابير وخاصة فرض حجر صحي من أجل التحكم في الوباء والحد من تطوره؛ وكانت لهذا التدبير ايجابيات رغم ما سببه من تأثير و ضرر اقتصادي.
وأوضح الدكتورعباسي، الإختصاصي في تقويم اعوجاج الأسنان والفكين، أنه بعد رفع الحجر الصحي الذي استمر حوالي شهرين ونصف بدأ التخفيف من آثاره يعطي ثماره تدريجيا ؛ورجوع الناس لمزاولة أعمالهم حسب مختلف القطاعات ؛لكن يستدرك المتحدث لوحظ في الآونة الأخيرة تكاثر في حالات الإصابة على مستوى عدة مناطق ؛ ويعلق على ذلك قائلا بأنه إذا كان المغاربة بجميع فئاتهم قد قاموا بعمل جبار في مواجهة الوباء؛ فإنه وقع في المدة الأخيرة نوع من التراخي والفتور ولم ينتبهوا إلى أن الوباء ما زال مستمرا ومهددا بالانتشار؛ ويتعين علينا يتابع الدكتور عباسي محاصرته باتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة؛ رغم صعوبة الأمر بعدما عم وكثر الاختلاط ؛ وهو ما يستوجب الحيطة والحذر حتى لا يكون هناك احتكاك وتقارب بين صغار وكبار السن؛ وبالتالي الالتزام بالتباعد رغم فصل الصيف والعطل وخروج الناس للتمتع في هذه الفترة بشكل كبير ويوسع من هامش الاختلاط .
وشدد الدكتور عباسي على توخي الحيطة سواء على المستوى الفردي أو على مستوى المحيط حتى لا نصل مرة أخرى إلى حجر صحي آخر؛ مبرزا أنه كلما كان الاحترام الدقيق للشروط التي توصي بها حملات الوقاية من فيروس كورونا، من حرص على التباعد والمسافات بين الناس وبين الصغار والكبار وغير ذلك، وكلما ضاعف المغاربة من هذه التضحيات؛ إلا وتمكنا من الرجوع إلى التحكم في الوباء تدريجيا.
وختم الدكتور عباسي حديثه مقرا بأن المرحلة وإن كانت صعبة فعلا إلا أنه يمكن تدارك الموقف والتعامل مع الوباء دون تساهل أو نسيان التدابير الوقائية المطلوبة؛ وذلك حتى لا تتعقد الأمور ويتم اللجوء إلى فرض حجر صحي جديد ستكون عواقبه وخيمة على الاقتصاد المغربي وعلى مناصب شغل وتسريح العديد من اليد العاملة.