الخميس 24 سبتمبر 2020
مجتمع

هل سيعود المغرب لفرض الحجر الصحي الشامل على المدن..إقرأ رأي مصدر مأذون

هل سيعود المغرب لفرض الحجر الصحي الشامل على المدن..إقرأ رأي مصدر مأذون الإشاعة عمدت إلى إحياء بلاغ قديم صادر يوم 18 مارس2020 وترويجه على أنه صادر في مطلع غشت
تم بث إشاعة ليلة الاثنين 3 غشت 2020 بمواقع التواصل الاجتماعي مفادها أن المغرب سيعود لتطبيق الحجر الصحي الشامل على كامل التراب الوطني.هذه الإشاعة خلقت بلبلة وارتباكا في صفوف العديد من المغاربة.
والحال أن هذه المعلومة( كما قلنا)، هي مجرد إشاعة، إذ أسر مصدر مأذون لـ"أنفاس بريس"، أنه لم يتخذ أي قرار رسمي بشأن هذا الموضوع. بل كان يكفي لمجموعة أو جهة مجهولة ما، أن تعيد نسخ بلاغ الحكومة ليوم 18 مارس2020 الصادر في بداية بروز جائحة كورونا بالمغرب، وتعيد ترويجه بواتساب بعد تعديله (لإيهام الرأي العام ان البلاغ جديد)، حتى تقع البلبلة والحيرة لدى فئة واسعة من المغاربة.
والمثير في هذه الإشاعة أنها عرت عن هشاشة ثقافية كبيرة لدى جزء واسع من المغاربة الذين يستسلمون بسرعة للشائعات.خاصة وأن التجارب الأخيرة أظهرت أن العديد من الأخبار المروجة بمواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب كانت ملفقة من طرف محترفي أو مفبركة أو محرفة عن سياقها الفعلي.
ورغم تناسل التكذيبات وبروز المعطيات البعدية التي تؤكد واقع الفبركة والاختلاق من طرف زارعي الفتن، فإن ذلك لم ينهض كمبرر لكي يحترز المرء بالمغرب من ترويج أي معلومة كاذبة داخل هذه الوسائط، خاصة وأن المغرب تبنى مقاربة الإخبار الرسمي والآني بكل معطى يهم كورونا على قنوات رسمية كوكالةالمغرب العربي للأنباء والإذاعة والتلفزة المغربية.
وارتباطا بذات النازلة، فإن المجلس الحكومي برئاسة سعد الدين العثماني، يرتقب أن يجتمع يوم الخميس القادم(6 غشت2020)، للبت في تمديد أو عدم تمديد حالة الطوارئ الصحية المقرر أن تنتهي يوم 10 غشت2020 من جهة، وأيضا للبت في وضعية المدن الثمانية التي سبق أن طالها قرار منع التنقل عشية عيد الأضحى من جهة ثانية.