الخميس 6 أغسطس 2020
سياسة

ولد الرشيد: الملك أنقذ الإقتصاد الوطني من صدمة كورونا

ولد الرشيد:  الملك أنقذ الإقتصاد الوطني من صدمة كورونا سيدي حمدي ولد الرشيد
في تصريح خص به قناة العيون الجهوية حول مضامين الخطاب الملكي الموجه للأمة، بمناسبة الذكرى الواحد والعشرين لتربع الملك محمد السادس على العرش.
نوه رئيس جهة العيون الساقية الحمراء سيدي حمدي ولد الرشيد، بالقرارات الثورية المتخذة من هرم الدولة لمجابهة آثار وتداعيات فيروس كورونا الصحية والإجتماعية والإقتصادية.
واعتبر ولد الرشيد، أن الخطاب الملكي قدم قراءة عميقة مستفيضة وشاملة، تستوعب في جبتها النتائج القاسية التى أفرزها تفشي وباء كورونا، مقدما حلول علمية وواقعية للتخفيف من وطأتها على المواطنين والأسر المغربية .
سيدي حمدي ولد الرشيد أكد ان المبادرة التي حملها منطوق الخطاب الملكي بضخ 120 مليار درهم بالإقتصاد الوطني، من شأنها أن تشكل إكسير الحياة بالنسبة للإقتصاد الوطني، وانتشال المقاولات الوطنية من عمق الأزمة وتحريك العجلة الإقتصادية، بما يسهم بالمحافظة على مناصب الشغل ببلادنا . 
واقتبس رئيس جهة العيون الساقية الحمراء من منطوق الخطاب الملكي قول جلالته "أن الوقت قد حان، لإطلاق عملية حازمة، لتعميم التغطية الإجتماعية لجميع المغاربة، خلال السنوات الخمس المقبلة"، معلقا على الإقتباس أن تحديد جلالته للسقف الزمني لبلورة هذا الورش على أرض الوقع، وفق رزنامة وجدولة زمنية واضحة، تكشف الحرص الملكي على التنزيل الآني لتعميم التغطية الصحية والتعويضات، في أفق توسيع المشروع ليشمل التقاعد والتعويض عن فقدان العمل، لافتا إلى أن الحكومة المقبلة، ملزمة بالإنكباب على هذا الورش الذي يشكل مطلبا حيويا وجوهريا للشعب المغربي.
كما استحضر رئيس جهة العيون الساقية الحمراء في تصريحه، تنويه الملك محمد السادس بالتضامن المجتمعي، باعتباره خصلة مميزة للمجتمع المغربي، في صورة ملحمية تجسد قيم التضامن والتآزر بين مكوناته.
واختتم ولد الرشيد تصريحه بالتأكيد على أن الخطاب الملكي قدم صورة شاملة، لجهود مختلف الفاعلين بالمشهد السياسي، من مؤسسات منتخبة وسلطات محلية، وفعاليات المجتمع المدني وكيف انصهرت مجهودات الجميع في بوتقة واحدة لمواجهة وباء كورونا، سواء من خلال تقديم المساعدات الإنسانية للفئات الهشة، أو من خلال دعم رجال ونساء الصف الأول من العاملين بالقطاع الصحي، والذين أثنى جلالته على خدماتهم الجليلة، معتبرا أن الشعب المغربي قدم صورة مثالية تعكس معدنه الأصيل في مواجهة