السبت 26 سبتمبر 2020
مجتمع

بعد صمودها لأزيد من خمسة أشهر... مراكش تضرب اليوسفية بفيروس كورونا

بعد صمودها لأزيد من خمسة أشهر... مراكش تضرب اليوسفية بفيروس كورونا إقليم اليوسفية قد ظل صامدا مدة خمسة أشهر
أكدت مصادر جريدة "أنفاس بريس" أن السلطات الصحية بإقليم اليوسفية قد سجلت صباح اليوم الإثنين 27 يوليوز 2020 حالتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، على مستوى الضيعة الملكية المتواجدة بتراب الجماعة القروية لخوالقة التي تبعد تحديدا من مدينة اليوسفية بحوالي 40 كلم.
وحسب مصادر عليمة، فالأمر يتعلق بحالة مؤكدة لشخص يقطن بمدينة مراكش بحي سيدي يوسف بن علي يشتغل بالضيعة الفلاحية المذكورة، وهو الذي كان سببا في نقل الفيروس مما تسبب في إصابة امرأة تشتغل بنفس الضعية وتقطن بدوار الحمريين بجماعة لخوالقة التابعة لإقليم اليوسفية.
وإلى حدود كتابة هذا الخبر فالسلطات العمومية بإقليم اليوسفية قد قامت بتطويق الضيعة الفلاحية بالخوالقة، ومباشرة عملية تحديد المخالطين، وإخضاع عمال الضعية والمخالطين لتحاليل مخبرية، لتحديد عدد المصابين بفيروس كورونا بعد أن تم نقل الحالتين المؤكدتين إلى المستشفى الميداني العسكري بثكنة بن جرير العسكرية لتلقي العلاجات اللازمة.
ومن المعلوم أن إقليم اليوسفية قد ظل صامدا مدة خمسة أشهر، في وجه الجائحة التي لم تتمكن من اختراق الحواجز والسدود الأمنية المنتشرة عبر كل المداخل، وانخراط المواطنين في تنفيذ توجيهات السلطات العمومية طيلة مدة تطبيق الحجر الصحي.