الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
خارج الحدود

جامعة أكسفورد تعلن التوصل لنتائج مبشرة بشأن لقاح مضاد لكورونا

جامعة أكسفورد تعلن التوصل لنتائج مبشرة بشأن لقاح مضاد لكورونا اللقاح حفز استجابة الخلايا التائية
علنت جامعة أكسفورد البريطانية، اليوم الاثنين 20 يوليوز2020، أن التجارب التي أجريت على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، الذي تقوم الجامعة بالعمل على إنتاجه، أظهرت نتائج إيجابية في تقوية الاستجابة المناعية بأجسام المصابين بالفيروس.
وذكرت الجامعة، على موقعها الإلكتروني، أن "نتائج تجربة المرحلة الأولى والثانية للقاح المضاد لفيروس كورونا تشير إلى عدم وجود مخاوف تتعلق بالسلامة، بالإضافة إلى أن اللقاح حفز أجسام المصابين على إحداث استجابات مناعية قوية"​​​.
وأضافت الجامعة أن "اللقاح حفز استجابة الخلايا التائية (خلايا دم بيضاء تعد عنصرا ضروريا في الجهاز المناعي لجسم الإنسان) خلال 14 يوما من إعطاء اللقاح، وأيضا استجابة الأجسام المضادة في غضون 28 يوما".
وأشارت إلى أن "الخطوة التالية في دراسة اللقاح هي التأكد من أنه يمكن أن يحمي بشكل فعال من فيروس كورونا المستجد".
وفي سياق متصل، أثنى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على ما تم التوصل إليه من جامعة أكسفورد قائلا في تغريدة على تويتر "هذه أخبار إيجابية جدا، وهذا عمل رائع للعلماء والباحثين في جامعة أكسفورد".
وأضاف جونسون "لا توجد ضمانات حتى الآن وستكون هناك حاجة لمزيد من التجارب ولكن هذه خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح".
يذكر أن منظمة الصحة العالمية صنفت فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، وباء عالميا. وبحسب الإحصاءات الرسمية، تجاوزت إصابات "كوفيد-19" حول العالم حاجز 14 مليون إصابة، توفي من بينهم أكثر من 600 ألف شخص، فيما تعافى أكثر من 8 ملايين آخرين.