الخميس 6 أغسطس 2020
جالية

ازدحام وفوضى بوكالات الخطوط الملكية المغربية

ازدحام وفوضى بوكالات الخطوط الملكية المغربية تمت الاستعانة بالقوة العمومية لضبط التدفقات الرهيبة للمسافرين العالقين
مباشرة بعد الإعلان الرسمي عن تاريخ فتح الحدود الجوية والبحرية للمغرب، شهدت العديد من وكالات الخطوط الملكية المغربية تدفقا رهيبا للمغاربة والأجانب العالقين والراغبين في مغادرة التراب الوطني، الأمر الذي تسبب في ازدحام كبير أمام العديد من الوكالات بمختلف المدن المغربية.
وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فإن الازدحام الكبير أمام وكالات الخطوط الملكية المغربية، تسبب في فوضى واصطدامات بين العديد من المواطنين غالبيتهم من المهاجرين المغاربة بالخارج، والذين علقوا بأرض الوطن بعد فرض حالة الطوارئ الصحية، وهو ما تطلب تدخل القوات العمومية لفرض النظام وتطبيق شروط التباعد الاجتماعي خلال فترة الحجر الصحي.
ومن المنتظر أن تشهد الحدود البحرية والمطارات حركية كبيرة، بعد سماح السلطات المغربية بولوجِ التراب الوطني ابتداء من يوم الأربعاء 15 يوليوز 2020 بالنسبة للمواطنين المغاربة كيْفما كانت وضعيتهم (سياح عالقين أو طلبة أو مقيمين بالخارج...) وكذا الأجانبِ المقيمين بالمملكة والمتواجدين بالخارج لسبب من الأسباب وكذا عائلاتهم.
وكان وزير الشؤونِ الخارجيةِ والتعاونِ الإفريقي والمغاربةِ القاطنينَ بالخارج، قد قدم إفادة بخصوصِ بلاغِ الحكومة الصادرِ عن وزارته يوم الخميس 9 يوليوز 2020، حيث أكد الوزير على أن الأمر لا يتعلق بفتح الحدود الجوية والبرية والبحرية للمملكة، ولكن فقط بعملية استثنائية تهدف إلى السماح بولوجِ ومغادرة التراب الوطني، وفق شروط ابرزها :التوفر على الجنسية المغربية أو بطاقة الإقامة بالمغرب بالنسبة للأجانب، تقديم قبل صعودِ الطائرة اختبار سلبي للكشف (PCR) لا يقل عن 48 ساعة وكذا اختبار سيرولوجي (تحاليل مصلية). و عند الوصول إخضاع أي شخص حامل لأعراض لها علاقة بالإصابة بفيروس كورونا لفحوصات إضافية وتكميلية.
 
 
كما سيتم السماح بمغادرة تراب المملكةِ ابتداء من يومِ الأربعاء 15 يوليوز 2020، بالنسبة للمواطنين المغاربة القاطنين بالخارج والعالقين بالتراب الوطني والراغبين في العودة إلى بلدان إقامتهم والأجانب العالقين بالمغرب. أما بخصوص الطلبة الجدد المقبولين بمؤسسات جامعية أجنبية قصد متابعة دراستهم وكذا رجال الأعمال والمواطنين المضطرين للسفر خارج أرض الوطن قصد العلاج والأجانب القاطنين بالمغرب فيشترط حصولهم على ترخيص استثنائي من الجهات المختصة.