الأحد 9 أغسطس 2020
مجتمع

الدكتور العلوي المنتظر يقدم الوصايا العشر لمواجهة أخطار حرارة الشمس الملتهبة

الدكتور العلوي المنتظر يقدم الوصايا العشر لمواجهة أخطار حرارة الشمس الملتهبة الدكتور المنتظر العلوي، ومشهد تعبيري للحرارة المفرطة
تشهد العديد من مناطق المملكة موجة حر شديدة منذ مطلع يوليوز 2020، بحيث تتراوح درجة الحرارة في بعض المدن ما بين 47 و49 درجة. وعندما ترتفع درجة الحرارة بشكل مثير جدا، فعلى الإنسان اتّخاذ خطوات لحماية نفسه وتفادي الأخطار المحتملة.
في هذا الإطار طلبت "أنفاس بريس"، من الدكتور المنتظر العلوي، الكاتب العام الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، تقديم إرشادات عامة لقرائنا للتعايش مع هذه الحرارة المفرطة، فكانت هذه الوصايا العشر التالية :
1- يجب التقليص من الخروج في اليوم الشديد الحرارة التي تفوق 40 درجة ويتميز بأشعة الشمس الملتهبة .
2- على الإنسان برمجة عمله اليومي بشكل يجعله يتفادي فترة الذروة بين الساعة العاشرة صباحا والرابعة زوالا. وإذا ركز نشاطه اليومي ليلا سيكون ذلك أفضل، خاصة بالنسبة للإعمال التي تتطلب جهدا جسديا كالبناء والنجارة والحدادة،الخ....
3- بالنسبة لممارسة الرياضة،يجب أن تكون داخل القاعات المسقفة، وعدم اللعب تحت لهيب أشعة الشمس ؛ فضربات الشمس خطيرة بل وقاتلة.
4- بالنسبة لأعمال الحصاد والدرس وحفر الآبار، فيمكن أن تباشر مثل هذه الأعمال الشاقة في الصباح الباكر بعد صلاة الفجر أو عند المغرب .
5- على مستوى الملابس، ينصح باستعمال أولا القبعات الواقية للرأس مع إمكانية رشها وتبليلها بالماء من حين لآخر وحمل المظلة إذا أمكن؛واستعمال النظارات الشمسية لوقاية العيون من أشعة الشمس؛ وارتداء ملابس غير ضيقة فضفاضة خفيفة تمتص العرق وتكون بألوان زاهية فاتحة وغير داكنة؛ واستعمال الكريمات والمراهم للوقاية من أشعة الشمس، وخاصة بالنسبة للأطفال التي تحميهم من الحروق الجلدية مع التحري في اختيار هذه المواد من حيث المواصفات والصلاحية وطريقة الاستعمال.
6- استعمال أحذية خفيفة من نوع النعال الصيفية المفتوحة التي تمكن من تهوية الأرجل وتحارب التعرق وانبعاث الروائح الكريهة .
7- وبخصوص السوائل والتغذية، فالإنسان في حر الصيف لا بد أن يستهلك الماء. ففي الوقت العادي يشرب الإنسان مقدار مللتر من الماء عن كل كيلوغرام من وزنه؛ولكن هذه النسبة ترتفع عند بذل مجهود سواء كان عملا أو رياضة فيصل شرب الماء إذن من لترين الى لترين ونصف في اليوم وأكثر.
وهنأ أريد أن أسجل بأن الإنسان يجب أن يحرص على عدم شعوره بالعطش لان الإحساس به علامة سيئة ومنذرة في حالة اجفاف الجسم مع الحرارة ولفعات أشعة الشمس، وعليه بالتالي شرب الماء أكثر؛ ورش رأسه وأطراف من جسمه بالبخاخ وخاصة بالنسبة للأطفال.
8- التغذية، يجب أن تكون خفيفة وتجنب الأكلات أوالوجبات الدسمة، والتركيز على الخضر والسلطات والفواكه، لأنها تحتوي على نسبة 80 إلى 90% من الماء.
وينصح باستعمال خمس خضر بصفة يومية من طماطم وخص الخ ومن الفواكه البطيخ الأحمر الدلاح والبطيخ الأخضر .

9- يجب مع ذلك إلا ننسى أن  خطر الكوفيد19 ما زال قائما؛ وبالتالي العمل على التزام استعمال قناع الوجه أو الكمامة والحرص على التباعد الاجتماعي والبعد عن أماكن الازدحام.
10- واستعمال وسائل النظافة وغسل اليدين والوجه بالماء والصابون باستمرار ؛خاصة وأن الصيف تنتشر فيه أمراض جرثومية وحالات التعفن  وأمراض متنقلة عن طريق اتساخ اليدين ؛نظرا لقلة المياه