الاثنين 18 يناير 2021
مجتمع

في زمن كورونا.. سلطات بنسليمان تحول دون تنظيم حفل للمثليين

في زمن كورونا.. سلطات بنسليمان تحول دون تنظيم حفل للمثليين وأعدوا العدة للاحتفال بالعيد الأممي للمثليين، لكن...

"لا مقدو فيل زيدوه فيلة".. هذا هو المثل الذي ينطبق على عشرات المثليين الذين أعدوا العدة للاحتفال بالعيد الأممي للمثليين، وذلك بفضاء سياحي يحمل اسم "الشلال".

 

وبعين المكان حل مجموعة من الأشخاص بأعمار مختلفة وبتسريحات شعر مثيرة وبلباس كله إثارة، وكان المعنيون يستعدون لبناء خيام لتكون مسرحا لاحتفالاتهم. لكن السلطات المحلية والأمنية طوقت المكان ودخلت معهم في حوار مباشر بشكل لبق الغاية منه إقناع المعنيين بغياب شرطيين أساسيين لتنظيم هذا الحفل، الأول يتجلى في التوفر على ترخيص قانوني، والثاني يتجلى في ما تعيشه بلادنا من أجواء استثنائية بسبب وباء كورونا، والتي تفرض الحرص على التباعد.

 

وهكذا، أدرك الجميع أن ما كانوا يستعدون للقيام به يفتقر للضوابط القانونية، وعملوا على الانسحاب في هدوء.