السبت 8 أغسطس 2020
مجتمع

"خرايف جحا" تتسبب في إيقاف النقيب زيان لمدة عام

"خرايف جحا" تتسبب في إيقاف النقيب زيان لمدة عام محمد زيان

كشف قرار غرفة المشورة، بمحكمة الاستئناف بالرباط، حيثيات إيقاف النقيب محمد زيان عن مزاولة مهنة المحاماة لمدة سنة كاملة.

 

وحسب نسخة من القرار، تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منه، فإن من بين ما استندت عليه الغرفة هو ما اعتبرته، "تصرفات صادرة عن الأستاذ محمد زيان وعبارات مهينة تشكل إخلالا بالسير العادي للجلسات"، وذلك خلال مرافعاته في ملف توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "اخبار اليوم"، وموقع "اليوم 24"، والمدان بـ 15 سنة سجنا نافذا.

 

تصرفات كانت عبارة عن تدافع مادي بين النقيب زيان المحامي الراحل جواد بن جلون حيث، اعتبرته الغرفة هو البادي به، مما تطور معه الأمر إلى شنآن نتج عنه اضطراب اضطرت معه المحكمة إلى رفع جلسة 8 مارس 2018.

 

كما تطرق القرار إلى نعت المحامي زيان لزميلته التي كانت تدافع عن ضحايا بوعشرين، أمينة الطالبي، بـ "الكذابة والمزورة"، وردد ذلك عدة مرات في جلسة 29 مارس 2018، وأيضا تصريحه في نفس الجلسة بأن الضابطة القضائية أرادت أن تنتزع من الضحية "ع،ب" ما قال عنه (شي شهادة بأنه تيخور لكي يزج بموكله إلى السجن).

 

ومن الأفعال الصادرة عن زيان، والتي استندت إليها المحكمة في اتخاذها لقرارها، مقاطعته للمحامي حاجي وهو محامي إحدى الضحايا، قائلا: "ماشغلاكش ما شغلاكش"، في جلسة 5 أبريل 2018، كما أنه بعد تنبيه المحكمة له عدة مرات بإفساح المجال للوكيل العام للملك بإتمام مرافعته، أكد زيان ما يلي: "واش بغتوني نمشي فحالي، والحماق هذا".

 

ولم يقف زيان عن هذا الحد، إذ خاطب الوكيل العام للملك، قائلا له "إنكم وسختم الدولة، وباركا من الهدرة الخاوية، وأن الدعامة توجد عند الوكيل العام للملك ويتم الضغط بها على الضحايا"، مما تقرر معه رفع جلسة 16 ماي 2018 بفعل الاضطراب والأجواء المشحونة التي سادتها.

 

وجاء في القرار ذاته، تصريح المحامي محمد زيان بأنه لا ينبغي سماع كلام "خرايف جحا" ويقصد كلام الضحية "أ.ح"؛ وأضاف أن هذا برنامج سمير الليل، وباركا من هذا اللعب، وذلك بصوت مرتفع، وأيضا تصريح بصوت مرتفع أن الأمر يتعلق بمسرحية خاوية، وأنه لن يخجل من أي أحد ملتمسا طرده كي لا يرافع كما التمس قراءة الجرائد غدا صباحا، وذلك في جلسة 16 ماي 2018.

 

وأورد، أن زيان نعت الوكيل العام للملك بقوله: "أنت ظالم، وينبغي أن تتابع جنائيا وأنا غادي نتابعك جنائيا" واستمر في الصراخ وبعد ذلك بصوت مرتفع مما ترتب عنه رفع جلسة 30 ماي 2018، لحصول ضوضاء واضطراب بها.

 

ومن الأفعال الصادرة عن زيان، والتي أوردها القرار أيضا، التماسه من النيابة العامة اعتقال من ترى من أبنائه وأنه لا يخاف أحدا وأن هذا ظلم، وقال أيضا، "بزاف عليكم تكونو قضاة متصدعناش هذه السيدة"، بحسب ما هو مثبت في محضر جلسة 13 يونيو 2018.

 

وقال القرار القضائي، إن جميع التصرفات والعبارات الصادرة عن المطعون ضده خلال الجلسات المذكورة تعبر بشكل واضح عن مدى إخلاله بكنه وروح قسم المحامي الذي يؤديه كل من أراد الانتساب لمهنة المحاماة والاضطلاع بأدواره النبيلة.