الخميس 13 أغسطس 2020
خارج الحدود

الجمعة 72 بالجزائر... الحراك يرفع شعار "دولة مدنية "ماشي عسكرية" ويطالب فرنسا بتسليم الجنرالات الفارين (مع فيديو)

الجمعة 72 بالجزائر... الحراك يرفع شعار "دولة مدنية "ماشي عسكرية" ويطالب فرنسا بتسليم الجنرالات الفارين (مع فيديو) مشهد من الحراك الجزائري، و في إطار الصورة رفات المقاومة الشعبية ضد الإحتلال الفرنسي في القرن 19
لم يمنع العفو الرئاسي الذي أصدره عبد المجيد تبون رئيس قصر المرادية بالجزائر، الأربعاء 1 يوليوز2020، لفائدة نشطاء الحراك الشعبي، و في مقدمتهم عبد الكريم طابو، ورياحي مليك، وعلال نصر الدين، وبحلاط الياس، وشداد جلول، وداود جيلالي، من خروج متظاهرين للجمعة 72( 3 يوليوز2020)، للمطالبة من جديد بدولة مدنية " ماشي دولة عسكرية" يتحكم في دواليبها جنيرالات الجزائر.
وعلى هامش استرجاع رفات المقاومة الشعبية ضد الإحتلال من فرنسا، اليوم الجمعة 3 يونيو 2020، عجت صفحات الحراك الشعبي بالجزائر، للمطالبة فرنسا بـ"تسليم" الفارين من الجنيرالات و المسؤولين الجزائريين، و ليس، فقط تسليم رفات المقاومة الشعبية ضد الإحتلال الفرنسي في القرن 19.