الاثنين 10 أغسطس 2020
مجتمع

"أنفوكت" تطالب بتعويض هذه الفئة من الموظفين الجماعيين

"أنفوكت" تطالب بتعويض هذه الفئة من الموظفين الجماعيين أعضاء من مكتب ANFOCT جمعية موظفي الجماعات الترابية

وجهت الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالمغرب، المعروفة اختصارا "انفوكت"،  إلى رئيس الحكومة، رسالة ضمنتها ملتمسا بتعويض موظفي الجماعات الترابية المنتمين للأقاليم الجنوبية عن المشاركة في عملية تحديد الهوية لفائدة المواطنين المنحدرين من الصحراء المغربية.

 

وذكرت الجمعية في رسالتها، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، أن الجماعات الترابية بالمغرب تعتبر محور التنمية الاقتصادية والاجتماعية وشريكا لا محيد عنه في تنزيل مختلف السياسات العمومية وإنجاح النموذج التنموي الجديد؛ كما تساهم الجماعات الترابية من خلال عدد كبير من الموظفين بمختلف الرتب، سواء بالجهات أو العمالات والأقاليم والجماعات بالوسط القروي أو الحضري، بشكل كبير في التدبير اليومي لحاجيات السكان وتحقيق متطلباتهم من حاجيات إدارية واجتماعية واقتصادية.

 

وذكرت الجمعية رئيس الحكومة بأن أغلب موظفي الجماعات الترابية، وأيضا الموظفين المنتمين إلى قطاعات أخرى، قد تم تعويضهم ماديا ومعنويا عن هذه العملية التي ساهموا فيها بنجاح، باستثناء موظفي الجماعات الترابية بالأقاليم الجنوبية الذين لم يتلقوا أي تعويض باستثناء منحهم شواهد المشاركة في هذه العملية.. وتأسيسا على ذلك فإن الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية (انفوكت)، انطلاقا من دفاعها عن حقوق الشغيلة الجماعية بربوع الوطن، خاصة أن الأقاليم الجنوبية للمملكة تضم عدة فروع جهوية وإقليمية للجمعية،  أكدت الجمعية التماسها من رئيس الحكومة الاستجابة لمطلب هذه الفئة من الموظفين إسوة بباقي موظفي الجماعات الترابية الذين استفادوا من التعويض عن مشاركتهم في كل مراحل عملية تحديد الهوية بالأقاليم الجنوبية ومراعاة التضحيات التي قدمتها هذه الفئة من موظفي الجماعات الترابية بالأقاليم الجنوبية، وإعمال مبدا المساواة وتكافؤ الفرص المنصوص عليه بدستور المملكة في تعويض كل المشاركين في عمليات تحديد الهوية.