الخميس 6 أغسطس 2020
مجتمع

عامل تارودانت مطالب بالرد على دفوعات الفريق الاشتراكي، والسبب؟

عامل تارودانت مطالب بالرد على دفوعات الفريق الاشتراكي، والسبب؟ عامل إقليم تارودانت الحسين امزال مطالب بإجراء افتحاص تقني وقانوني في علاقة بالتطهير السائل ببعض الأحياء

أكد مصدر جريدة "أنفاس بريس"، من مدينة تارودانت، أن كل المشاكل والخروقات المتعلقة بأشغال التطهير السائل بكل من حي زرايب أولاد بونونة، والحي المقابل لباب اكفاي جهة جنان الخير، بالإضافة إلى موضوع المطالبة بالتدخل لدى المكتب الوطني للماء والكهرباء للمراجعة السلسة للفوترة والأداءات، تشكل بالنسبة للفريق الاتحادي بجماعة تارودانت إلى جانب كل ما له علاقة بتدبير الشأن المحلي، أهمية قصوى في التواصل مع الساكنة بعد رفع الحجر الصحي في زمن كورونا.

 

وفي سياق متصل بعث الفريق الاشتراكي بجماعة تارودانت برسالة لعامل الإقليم يشخص فيها الوضعية المرتبطة لما بعد كورونا، والانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية التي عطلت "رسميا عمل المقاولات وقطاع التجارة والخدمات وأثر بشكل مباشر على الساكنة".

 

رسالة الفريق الاشتراكي لعامل الإقليم ركزت على "فواتير الكهرباء، أثارت أكثر من سؤال عند الناس، حيث أصبح مطلوبا من المواطنين أداء 3 أشهر تحت طائلة الحجز على العداد باعتبار الأجل القانوني للدفع.. ويرى الفريق الاشتراكي أنه تبعا لـ "حالة عطالة كلية  مؤثرة على مستوى عيش الجميع فإن قدرة الغالبية على السداد الكامل وفورا مرهقة؛ والحال أن الجميع لم يخرج بعد من  خناق الأزمة المالية"، وطالبت الرسالة من عامل إقليم تارودانت "التدخل لدى المكتب الوطني للكهرباء لمراجعة الفواتير في علاقة بحقيقة ما يوجد بالعدادات، وتجزيئ الأداء المتراكم".

 

وراسل فريق الوردة عامل الإقليم بخصوص طلب إجراء افتحاص تقني وقانوني في علاقة بالتطهير السائل، بالحي أمام باب اكفاي، وزرايب أولاد بونونة، استنادا على المعطيات المتوفرة ميدانيا، والتي "أصبحت واقعا معيشا للساكنة بشكل يومي وتعيشه السلطات كذلك".

 

وكشف الفريق عن الاختلالات المرتبطة بما سمي بـ "تمديد قنوات ربط  التطهير السائل المحاذية لجنان الخير في اتجاه جنان اتبير أمام باب أكفاي".. وحسب الرسالة فلم "تخضع لأية معايير تقنية سليمة لأنها على طول امتدادها الذي يتجاوز 300 متر جاءت مخالفة لمستوى القناة الرئيسية خارج الأسوار مما جعل المقاولة والجماعة يقومون بالتعجيل بتجاوز المشكل العويص، والذي يتطلب القيام بإزالة كل ما انجز عشوائيا".

 

طرح هذا الملف على طاولة العامل الإقليمي على أساس أن "مياه الصرف الصحي تجمعت داخل القناة وأصبحت تتسلل بقنوات حي جنان الخير"، حيث بلغ إلى علم الفريق الاتحادي أن "الجماعة الترابية تارودانت  تحاول الالتفاف على هذا الموضوع الخطير بارتكاب مشكل آخر حيث اقترحت على الساكنة تزويدهم بما يريدون ليزيلوا قنوات الصرف بالحي وتعويضها بأخرى"؛ مما اعتبرته الرسالة "مزيدا من التستر على مكمن الخلل الذي سيتسبب لاحقا في نفس المشكل ليس فقط بالنسبة لسكان "جنان الشاف عزيز" بل كل المنازل التي تصب مياهها العادمة  في القنوات  المحدثة .."

 

وطالب الفريق الاشتراكي بجماعة تارودانت من عامل الإقليم "بتجديد افتحاص وخبرة على صفقة تجديد القناة الرئيسية بطريق زرايب أولاد بونونة من جهة، والقنوات البلاستيكية  المستعملة في الأشغال، وإغلاق قنوات المنازل والأزقة وعدم ربطها لا بالقناة القديمة ولا الجديدة لأشهر إلى اليوم، مما يكشف عن عشوائية ومخاطر تتهدد المنازل والحي باستمرار تسرب المياه العادمة بمحيط القناة المحدثة وتحت المنازل".