الخميس 6 أغسطس 2020
مجتمع

علي لطفي يؤكد تسلل كورونا لمستشفى ابن سينا بالرباط، وإصابة تقني

علي لطفي يؤكد تسلل كورونا لمستشفى ابن سينا بالرباط، وإصابة تقني علي لطفي ومدخل مستشفى ابن سينا بالرباط

أكد علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، لجريدة "أنفاس بريس"، خبر تسجيل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا كوفيد 19 المستجد، بعد زوال يوم الجمعة 26 يونيو 2020، ويتعلق الأمر بتقني يشتغل بجهاز الراديو والكشف بالأشعة السينية بمستشفى بن سينا بالرباط.

 

وحسب نفس المسؤول النقابي، فإن المصاب بفيروس كورونا قد وضع تحت المتابعة الطبية بمستشفى ابن سينا، وهو موظف تقني متخصص في الكشف بالصدى technicien de radio، حيث كان يشتغل بشكل يوميا في أكبر وحدة للفحص بالأشعة على المستوى الوطني بمستشفى ابن سيناء بالرباط.

 

أشار المصدر نفسه إلى أن كل العاملين بقسم التشخيص بالأشعة الصينية بمستشفى ابن سينا بالرباط سيخضعون لإجراء التحاليل المخبرية للتأكد من إصابتهم من عدمها.

 

هذا ويترقب المتتبعون للشأن الصحي مدى جاهزية الوزارة وإدارة المستشفى للتحقق من كل لوائح المرضى الوافدين على مصلحة الكشف بالصدى، والذين تعاملوا مع الموظف التقني الذي تأكدت إصابته بفيروس كورونا.

 

من جهة أخرى أكد علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، أن التعامل مع الطاقم الطبي والممرضين والتقنيين بمصلحة الكشف بالصدى من أجل إخضاعهم للتحاليل المخبرية الخاصة بكوفيد، أمر سهل وغير معقد نظرا لمعرفة كل من يشتغل بالقرب من الموظف التقني الذي تأكدت إصابته بنفس المصلحة، مقارنة مع العدد الهائل للمرضى الذين زاروا المصلحة.