الثلاثاء 11 أغسطس 2020
سياسة

بأمر من الملك.. مساعدات طبية مغربية تصل إلى جمهورية الكونغو

بأمر من الملك..  مساعدات طبية مغربية تصل إلى جمهورية الكونغو أقيم بالمناسبة حفل رسمي لتسليم المساعدات الطبية بحضور وزير الدولة مدير ديوان الرئيس الكونغولي
وصلت الثلاثاء 16يونيو 2020 إلى مطار مايا –مايا ببرازافيل المساعدات الطبية المغربية الموجهة إلى جمهورية الكونغو في إطار الدعم الطبي المخصص، بتعليمات الملك محمد السادس، للعديد من الدول الإفريقية الشقيقة من أجل مواكبتها في جهودها الرامية إلى مكافحة وباء (كوفيد 19 ).
وتأتي هذه العملية تنفيذا للتعليمات الملكية الرامية إلى تقديم مساعدات طبية للعديد من الدول الإفريقية بكافة مناطق القارة وذلك في إطار التضامن مع البلدان الإفريقية في نهجها لمقاربة وقائية ومستدامة في مواجهة الوباء.

وأقيم بالمناسبة حفل رسمي لتسليم المساعدات الطبية بحضور وزير الدولة مدير ديوان الرئيس الكونغولي، فلوران نتسيبا، ووزير الشؤو الخارجية والتعاون والكونغوليين بالخارج، جون كلود غاكوسو، ووزيرة الصحة والسكان، والنهوض بالمرأة وادماج النساء في التنمية، جاكلين ليديا ميكولو ، والقائم بالأعمال لدى سفارة المملكة المغربية بجمهورية الكونغو عبد اللطيف صدفي.

وحضر الحفل ، أيضا، رئيس وأعضاء جمعية قدماء الطلبة الكونغوليين بالمملكة المغربية، وكذا فاعلين جمعويين الذين رفعوا بالمناسبة لافتات عبروا من خلالها عن إشادتهم بمبادرة الملك محمد السادس وامتنانهم لهذه البادرة الملكية.

وتتكون المساعدات الموجهة للكونغو من كمامات، وأقنعة واقية، وأغطية الرأس، وسترات طبية، ومطهرات كحولية، وأدوية الكلوروكين، والأزيتروميسين.

ويشمل الدعم الموجه للبلدان الإفريقية حوالي ثمانية ملايين كمامة، و900 ألف من الأقنعة الواقية، و600 ألف غطاء للرأس، و60 ألف سترة طبية، و30 ألف لتر من المطهرات الكحولية، وكذا 75 ألف علبة من الكلوروكين، و15 ألف علبة من الأزيتروميسين.

ويندرج هذا العمل التضامني في إطار تفعيل المبادرة التي أطلقها الملك، في 13 أبريل 2020، باعتبارها نهجا براغماتيا وموجها نحو العمل، لفائدة البلدان الإفريقية الشقيقة، تمكن من تقاسم التجارب والممارسات الفضلى.

يشار إلى أن جميع المنتوجات والمعدات الواقية التي تتكون منها المساعدات الطبية المرسلة إلى الدول الإفريقية الشقيقة، تم تصنيعها في المغرب من طرف مقاولات مغربية، وتتطابق مع معايير منظمة الصحة العالمية.