الخميس 6 أغسطس 2020
سياسة

اتحاديو عمالة الحي الحسني يتحركون لوضع خارطة طريق لتجديد رؤية حزب الوردة

اتحاديو عمالة الحي الحسني يتحركون لوضع خارطة طريق لتجديد رؤية حزب الوردة ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب "الوردة"
أعلنت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بعمالة أنفا الحي الحسني بالدار البيضاء في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، عن "شجبها القوي والرفض التام لكل مضامين مواد مشروع قانون عدد 22-20  المقدم من طرف وزير العدل".
 
وشدد نفس البلاغ الصادر يوم السبت 6 يونيو 2020 على أن القانون 22 ـ 20 "يتنافى ومبادئ حزبنا أولا، والمواثيق الدولية المصادق عليها من طرف المغرب والتي ناضل من أجل إرسائها بناة حزب القوات الشعبية ثانيا٬ وعلى رأسهم الأب الروحي المجاهد الحقوقي الأستاذ عبد الرحمن اليوسفي الذي يتزامن هذا الجدال ورحيله ٬الصامت٬ عن عالمنا كما سطر الحضور على ما خلفه مشروع القانون من انعكاس سلبي على صورة الحزب محليا ووطنيا".
 
وطالبت الكتابة الإقليمية لحزب الوردة في هذا الصدد بـ "استعجال٬ الجهاز التنفيذي والتشريعي للحزب باتخاذ الاجراءت الملائمة لإصلاح هذا الخطأ الجسيم."
 
ودعا البلاغ "جميع المؤسسات الحزبية والقواعد الإقليمية للإسراع في صياغة رؤية متجددة لحزبنا ترتكز على محاور أولية للاشتغال من أجل مساهمة فعالة.. ما بعد جائحة كورونا"
وأردف البلاغ بأن الكتابة الإقليمية "ستشرع ابتداء من الأسبوع المقبل في التحضير لتنظيم ندوات محورية رقمية بإشراك كل الطاقات الحزبية من أجل بلورة رؤية متجددة وخارطة طريق قابلة للتنفيذ وعرضها على الأجهزة الحزبية المعنية". 
 
وأكدت الكتابة الإقليمية في بلاغها على " أهمية تنفيذ التزامات المصالحة وذلك بإشراك أكبر عدد من الطاقات الحزبية والعاطفة من أجل الإعداد للمؤتمر الوطني المقبل بإنشاء لجنة تحضيرية ( كما كان مقررا في شهر مارس الماضي) فور الخروج من حالة الحجر الصحي لتقوم بتهييء جميع الظروف لعقد مؤتمر متميز يجمع كل الاتحاديين والاتحاديات من مختلف الأجيال حتى يتسنى لحزبنا الخروج من النفق المظلم والقيام بالدورالطلائعي الذي دأب عليه."