الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
خارج الحدود

أمريكا..تطورات جديدة في قضیة جورج فلويد والتھم الموجھة للشرطي

أمريكا..تطورات جديدة في قضیة جورج فلويد والتھم الموجھة للشرطي السلطات القضائیة في مدينة منیابولیس الأمريكیة وجھت تھمة القتل غیر العمد للشرطي ديريك تشوفین
قالت السناتورة الأمريكیة عن ولاية مینسوتا، إيمي كلوبتشار، يوم الأربعاء3 يونيو 2020، إنه سیتم تغییر تھمة الشرطي ديريك تشوفین، المتھم بقتل المواطن جورج فلويد، إلى القتل من الدرجة الثانیة. وأضافت إيمي كلوبتشار أنه سیتم أيضا توجیه تھم للضباط الثلاثة الآخرين.
وأفادت بأنه وبحسب نص القانون الأمريكي، فإن تھمة القتل من الدرجة الثانیة تترتب عنھا عقوبة بالسجن لمدة 5 سنوات كحد أدنى و40 عاما كحد أقصى.
وتابعت بالقول "إنه وبعد خروج المتھم من السجن يتم وصمه بعلامة "المجرم". من جھتھا أفادت سلطات مینیسوتا بأنھا وجھت تھم المساعدة في جريمة قتل بدرجة ثانیة لـ3 شرطیین شاركوا في احتجاز فلويد، وأصدرت أوامر باعتقالھم.
وكانت السلطات القضائیة في مدينة منیابولیس الأمريكیة قد وجھت تھمة القتل من الدرجة الثالثة والقتل غیر العمد، للشرطي ديريك تشوفین، لتسببه في وفاة جورج فلويد (46 عاما)، كما أقالت السلطات الشرطي وثلاثة من زملائه شاركوا في الواقعة.
ھذا، وكشفت عائلة جورج فلويد، يوم الاثنین، عن تفاصیل تقرير طبي مستقل يوضح سبب وفاته التي أشعلت احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة. ويشیر التقرير الطبي الذي أعده الطبیبان مايكل بايدن، وألیسیا ويلسون، إلى أن وفاة فلويد بسبب اختناق ناجم عن الضغط على الرقبة والظھر، ما أدى إلى منع وصول الدم إلى الدماغ. وأضاف التقرير أن الضغط المستمر على الجانب الأيمن من شريان فلويد السباتي أعاق تدفق الدم إلى دماغه، بینما تسبب الوزن الملقى على ظھره في استحالة التنفس. وأوضح الطبیبان أن الوزن على ظھر فلويد، والأصفاد ووضعیة اعتقاله، كانت كلھا عوامل مساعدة على وفاته في مكان الحادث.
وأثار مقتل فلويد موجة غضب في جمیع أنحاء البلاد من أسلوب معاملة الشرطة للأمريكیین من أصل إفريقي، وھو ما نتج عنه حالة استقطاب سیاسي وعرقي في الوقت الذي بدأت فیه الولايات تخفیف إجراءات العزل العام المفروضة لمنع انتشار جائحة كورونا.