السبت 11 يوليو 2020
مجتمع

حقوقيون يدخلون على خط اغتصاب طفلة بمراكش...إقرأ التفاصيل

حقوقيون يدخلون على خط  اغتصاب طفلة بمراكش...إقرأ التفاصيل الطفلة ظهرت عليها نذوب على مستوى العانة
تعرضت طفلة لا يتجاوز عمرها  3 سنوات بمدينة مراكش للترهيب بالسلاح الأبيض والإعتداء الجنسي والإغتصاب من الذبر طرف شخص، وذلك  يوم  25 ماي 2020.
وبناء هذه الواقعة توصلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة بشكاية من عائلتها القاطنة بالمدينة العتيقة، مرفوقة بشهادتين طبيتين استعرضت فيها ما تعرض له ابنتها .
وتحكي الشكاية "أن الطفلة الضحية بدت عليها أعراض غير طبيعية، كالإحمرار ونذوب على مستوى العانة وكثرة التبول، وإنتفاخ على مستوى المخرج، مما دفع بالأم إلى نقل طفلتها  للكشف الطبي الذي  اتبث أنها  تعرضت للاغتصاب، لتبوح الصغيرة  لأمها أن المدعو (س) القاطن بنفس المنزل معهم، حملها إلى الغرفة في الطابق العلوي، ووضع بجانبها سكينا  ثم اغتصبها، مما نتج عنه تعرضها لصدمة نفسية بفعل  هذا الفعل المشين والماس بالكرامة الإنسانية".
وطالبت الجمعية في بلاغ لها ليوم السبت 30 ماي 2020 الجهات القضائية بالتحرك الفوري والعاجل  بفتح تحقيق حول ما ورد في شكاية أم الطغلة وترتيب الجزاءات والآثار القانونية اللازمة صونا لكرامة هذه البريئة  وإقرارا لحقوقها، مع تشديدها على ضرورة عدم التساهل أوالتخفيف في العقوبات في مثل هذه الأفعال التي تعتبرها انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان وجريمة يعاقب عليها القانون الجنائي.
كما ناشدت الجمعية الجهات المختصة من تمكين الطفلة الضحية من المتابعة الصحية والنفسية لرفع آثار العنف الجنسي الذي طالها وهي في عمر الزهور.