الاثنين 13 يوليو 2020
مجتمع

مكتب"الما والضو" يحرم ساكنة مدينة العيون من الماء

مكتب"الما والضو" يحرم ساكنة مدينة العيون من الماء الإمكانيات المرصودة لقطاع حيوي كقطاع الماء بالعيون  تسمح بتزويد المدينة بالمياه بشكل مستمر
 تعاني أغلب أحياء مدينة العيون من انعدام المياه الصالح للشرب في ظل أجواء حالة الطوارئ الصحية وارتفاع درجات الحرارة بحيث يعمد المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالعيون وكعادته على توقيف تزويد  المدينة بالماء كلما اشتدت حرارة الطقس، حيث   تتفاجئ الساكنة بقطع المادة الحيوية كلما ارتفعت درجات حرارة الطقس مما يخلق أزمة خانقة خاصة مع حالة الطوارئ الصحية.
وتابعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون الصحراء عن كثب هذ الموضوع الذي عرف عدة احتجاجات سابقة ومتكررة للمواطنين على عدم تزويدهم بالماء ورغم الوعود المستهلكة التي يطلقها مسؤولو المكتب بعدم تكرار قطع الماء. كما نبهت الجمعية بالعيون عن ذلك مرارا عبر بيانات  لأزمة انقطاع المياه عن مدينة العيون وتردي خدمات المكتب الوطني للماء الصالح للشرب.
 وتدين الجمعية الحقوقية  في بيان لها ،توصلت "انفاس بريس" بنسخة منه "سلوك مسؤولي مكتب الماء الصالح للشرب بمدينة العيون بعدم تنفيذ وعودهم السابقة في حل مشكل انقطاع المياه و بتعمدهم قطع الماء عن اغلب أحياء مدينة العيون وعجزهم وفشلهم في إيجاد حل نهائي لأزمة المياه بشكل  يضمن استمرارية تزويد المدينة بالماء دون انقطاع ،علما أن الإمكانيات المرصودة لقطاع حيوي كقطاع الماء بالعيون  تسمح بتزويد المدينة بالمياه بشكل مستمر دون اللجوء إلى نظام  التزويد بالماء بالتناوب بين الأحياء السكنية ".                                             
  كما طالبت من السلطات المحلية بالعيون بالتدخل العاجل للعمل على الحل النهائي لمشكل قطع المياه عن المدينة والعمل على تزويد المواطنين بشكل مستمر ودون انقطاع ضمانًا لحقهم المشروع في التزود بالمياه الصالحة للشرب وهو حق في الحياة.