الثلاثاء 7 يوليو 2020
اقتصاد

انسداد مصب واد أم الربيع يرخي بظلاله على اقتصاد وبيئة مدينة أزمور (مع فيديو)

انسداد مصب واد أم الربيع يرخي بظلاله على اقتصاد وبيئة مدينة أزمور (مع فيديو) جانب من انسداد مصب أم الربيع

أرخى انسداد مصب واد أم الربيع على الجانب الاقتصادي والبيئي لمدينة أزمور، منذ سنتين. وحسب فعاليات جمعوية، فإن الأمر يعود بعد توقف جرف رمال المصب، حيث أصبح "فم الواد" عبارة عن جزيرات رملية وأخرى من الحصى.

 

وأضاف المصدر نفسه، بأن انغلاق المصب نتج عنه ركود في توافد الزوار وهواة الصيد التقليدي، كما خلف نفوق عدد من الأسماك. مشيرا إلى أن قطع الواد قبل سنتين كان يقوم به كل من يجيد السباحة، لكن اليوم أصبح الأمر فقط بالمشي على الأقدام.

 

وطالبت ذات الفعاليات من عامل إقليم الجديدة ووالي جهة الدار البيضاء سطات ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، بالتدخل عاجلا لإنقاذ الواد ومصبه.