الثلاثاء 2 يونيو 2020
اقتصاد

الحزب الاشتراكي الموحد بالداخلة: نطالب بمحاسبة من كان سببا في استيراد "كورونا" للميناء

الحزب الاشتراكي الموحد بالداخلة: نطالب بمحاسبة من كان سببا في استيراد "كورونا" للميناء محمد بمعروف الكاتب الجهوي لفرع الحزب مع صورة الحافلات وهي تنقل البحارة لميناء الداخلة

في سياق تطورات فيروس كورونا المستجد بجهة الداخلة - وادي الذهب، وعلى إثر البلاغ الصادر عن المديرية الجهوية للصحة يوم الأربعاء 21 ماي 2020، والذي تحدث عن وجود حالات مؤكدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد؛ أصدر الحزب الاشتراكي الموحد/ فرع الداخلة بيانا شديد اللهجة انتقد من خلاله كل من سولت له نفسه المساس بسلامة المواطنين وتعريض حياتهم للخطر.. مشيرا إلى تأشير والي الجهة على الترخيص بدخول مجموعة من البحارة القادمين من مدن موبوءة إلى ميناء الداخلة، كما اتهم السلطات المحلية بعدم فرض رقابة صارمة على هؤلاء والتراخي في حماية الصحة العامة.

 

وندد البيان بما أسماه "جشع" لوبيات الصيد البحري بالجهة، واستقدام يد عاملة من خارج الإقليم في وقت يبحث فيه أبناء المدينة عن العمل؛ مطالبا باتخاذ كافة التدابير الوقائية لمحاصرة الفيروس ومحاصرة صحة المواطنين الذين طبقوا تدابير الحجر الصحي ومحاسبة كل من كان سببا في "استيراد الفيروس" من خارج الجهة.. مطالبا والي الجهة للبحث عن بديل مناسب لتحريك قطاع الصيد بعيدا عن "إملاءات أباطرة الصيد البحري" بالداخلة.

 

وفي الأخير، دعا بيان الحزب الاشتراكي الموحد مختلف الإطارات المناضلة في الإقليم الى التكتل لمواجهة كل مساس بالصحة العامة للمواطنين والوقوف في وجه "شجع لوبيات استنزاف الثروات الطبيعية بالجهة"، كما نوه بوعي ساكنة الجهة؛ مطالبا إياها بالتصدي لكل محاولة لخرق الحجر الصحي.