السبت 28 نوفمبر 2020
مجتمع

أجواء مقلقة بمدينة برشيد بعد ثبوت 33 إصابة بوباء كورونا بمعمل" للكابلاج"

أجواء مقلقة بمدينة برشيد بعد ثبوت 33 إصابة بوباء كورونا بمعمل" للكابلاج" اتساع رقعة المصابين سيشكل محنة نفسية للمصابين
عاشت ساكنة مدينة برشيد عشية يوم الثلاثاء19 ماي 2020 حالة من القلق وهي تتلقى أخبارا مؤكدة من مندوبية الصحة ببرشيد تؤكد إصابة 33 من عمال وعاملات معمل للكابلاج يوجد بضاحية المدينة ويشغل أكثر من 600 عامل وعاملة.
وإن التحاليل المخبرية الأولى شملت 283 عامل وعاملة لتثبت إصابة 33 منهم. وهذا العدد من الإصابات بوباء كورونا له بالتأكيد مجموعة من التبعات المقلقة وهي المتجسدة في تجميع كل مخالطيهم بداية من أفراد كل واحد وواحدة من المصابين وإخضاعهم للحجر الصحي بهدف إجرائهم التحاليل المخبرية.
مع العلم أن التحاليل المخبرية بنفس المعمل متواصلة وذلك لغاية حصر عدد المصابين.
وإن اتساع رقعة المصابين سيشكل محنة نفسية للمصابين،والكل يتساءل عن المحل الذين سيتم خضوعهم به للحجر الصحي قصد تتبع فترة علاجهم، بحكم أن المستشفى الإقليمي ببرشيد لاتتسع طاقته الإستيعابية لأكثر من 30 حالة.