الثلاثاء 14 يوليو 2020
مجتمع

ندوة عن بعد.. "النساء والتطرف العنيف" تحت مجهر جيل جديد من الباحثين

ندوة عن بعد.. "النساء والتطرف العنيف" تحت مجهر جيل جديد من الباحثين مصطفى رزرازي، رئيس المرصد في صورة تركيبية

ينظم المرصد المغربي حول العنف والتطرف ندوة عبر تقنية الفيديو عن بعد، في موضوع "النساء والتطرف العنيف"، وذلك يوم السبت 16 ماي 2020، ابتداء من العاشرة  ليلا؛ يديرها مصطفى رزرازي، رئيس المرصد وأستاذ تدبير الأزمات.

 

وسيشارك في هذه الندوة جيل جديد من الباحثات أعضاء المرصد، ويتعلق الأمر بـ: مها الغازي من جامعة محمد الخامس بالرباط، ياسمين عبد سلامي  من جامعة الأخوين، سلمى ابيرو من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، وسلوى صوماطي من جامعة محمد الخامس بالرباط.

 

جدير بالإشارة أن المرصد المغربي حول العنف والتطرف تأسس صيف 2016، بمبادرة من باحثين مغاربة، بهدف "خلق لبنة تتولى الفحص والتحليل والبحث العلمي في ظواهر التطرف والعنف، والعمل على تقديم خدمات الخبرة والتحليل العلمي المتخصص".. كما جاء تأسيسه في سياق ما يعيشه العالم من تزايد لتهديدات العنف السياسي، وتنامي حركات التطرف بمختلف ألوانه وأشكاله.