الثلاثاء 7 يوليو 2020
مجتمع

عامل بنسليمان: لن أتساهل مع أية جهة عملت على إقصاء المستحقين لإعانة كورونا

عامل بنسليمان: لن أتساهل مع أية جهة عملت على إقصاء المستحقين لإعانة كورونا عامل بنسليمان يتوسط الكاتب العام ومجموعة من المسؤولين
سهرت عمالة بنسليمان على رسم برنامج خاص لتوفير الإعانة المرتبطة بقفة"كورونا"، وهكذا تم تكوين لجنة موسعة يشرف عليها كل من عامل الإقليم والكاتب العام بنفس العمالة.
وبدأ اشتغالها منذ إصدار وزير الداخلية لمذكرة تمنح لرؤساء الجماعات الترابية صلاحية تخصيص مبلغ مالي من الميزانية من أجل دعم الأسر المحتاجة والمتضررة اقتصاديا بسبب جائحة كورونا.
وانخرطت الجماعات الترابية بإقليم بنسليمان في هذا البرنامج بتنسيق مع السلطات الإقليمية، حيث تم ضخ مبلغ حوالي مليار سنتيم في الحساب المخصص لعملية توفير المواد الغذائية.
لتتم عملية اقتناء هذه المواد وتوزيعها للقفف، وتم تخصيص القاعة المغطاة للرياضة لهذا الغرض، وذلك تحت إشراف لجنة يشرف عليها مسؤول بقسم الإنعاش الوطني.
وانطلق التوزيع بمختلف الجماعات الترابية، وذلك تحت إشراف رجال السلطة،بكل القيادات.
وعقب عملية التوزيع برزت مجموعة من الحالات بالعديد من الجماعات الترابية، وبمجرد علمه بذلك، أعرب سمير اليزيدي عن غضبه من هذا الأمر وعقد وتم إعطاء أوامر لكل رجال السلطة بإعادة إحصاء جميع الحالات التي تستحق الاستفادة ولم يتأت لها ذلك، حيث باشر الكاتب العام للعمالة العملية وفق منهجية جديدة، من خلال تكليف لجن خاصة وذلك لغاية أن تتم العملية بشفافية كبيرة وشاملة.
وهكذا، ستم توفير دفعة جديدة من الإعانة الخاصة بالمواد الغذائية لكي تحقق العملية ككل الأهداف المرسومة لها والمتجلية في استفادة كل الحالات التي لها ظروفا اجتماعية صعبة.
وفي هذا السياق شدد عامل بنسليمان حرصه على إتمام العملية بشفافية كبيرة متحدثا في نفس السياق:"لن أتساهل مع أية جهة عملت على إقصاء المستحقين لإعانة كورونا".