الأربعاء 27 يناير 2021
جالية

القنصلية المغربية بفرانكفورت تتكفل بإيواء المغاربة العالقين هناك

القنصلية المغربية بفرانكفورت تتكفل بإيواء المغاربة العالقين هناك مقر القنصلية المغربية بفرانكفورت

يناهز عدد المغاربة العالقين في النطاق الترابي للقنصلية المغربية بفرانكفورت 200 شخص، وقد تكفلت المصالح المختصة بمقر القنصلية العامة على استقبال الحالات العالقة وتقديم الخدمات الاستعجالية ومساعداتهم على تسوية وضعيتهم الإدارية بالمغرب؛ حيث تم توزيع الأدوار على جميع أفراد القنصلية، بحيث تولى كل فرد التواصل مع مجموعة من المواطنين العالقين في الدائرة القنصلية.

 

وقام المركز القنصلي بالتكفل بإيواء بعض العائلات العالقة في المناطق التابعة لنفوذها، والتي لا تتوفر على الموارد المالية الكافية، عن طريق الحجز في الفنادق في مرحلة أولية وكراء شقق مفروشة، فيما بعد نظرا لإقفال الفنادق أبوابها في وجه السياح بسبب هذه الجائحة، بالإضافة إلى اقتناء وجبات الأكل والمواد الأساسية الضرورية، وذلك بشكل يومي للذين تم إيوائهم، وكذلك لفائدة مواطنين الأخرين الذين نفدت مواردهم المالية، والمساعدة على الحصول وشراء الأدوية للمرضى المصابين بأمراض مزمنة والذين لا يتوفرون على موارد مالية، وتوسط لدى الأطباء المختصين لتلقي العلاجات الأزمة بفضل الاعتمادات التي رصدتها الدولة.

 

وأشارت القنصلية، في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أنها عملت على التواصل والتنسيق المستمر مع السلطات المحلية قصد إيجاد حلول لتمديد التأشيرات، ثم إخبار المواطنين بالمساطر المعتمدة و الإجراءات الإدارية اللازمة، وذلك تفاديا لتواجدهم في وضعية غير قانونية فوق التراب الألماني، وذلك بجميع وسائل التواصل الممكنة وعبر منصات التواصل الاجتماعي، مثلا تم إخبار جميع العالقين بتمديد التأشيرات الخاصة بهم الى غاية  30 يونيو2020 .

 

وعلاقة بموضوع دفن المغاربة المتوفين بألمانيا، قامت القنصلية العامة للمملكة المغربية بفرانكفورت، بالتنسيق مع مصالح  السفارة ببرلين، بتشكيل خلية يقظة، قصد تسهيل عملية دفن المتوفين المغاربة بالمقابر الإسلامية بألمانيا، بسبب تعذر عملية ترحيل الجثامين إلى المغرب، حيث تجري هذه الخلية اتصالات يومية مع المؤسسات المكلفة بالدفن وجمعيات المغاربة، من أجل إرشاد العائلات المغربية إلى كيفية دفن الجثامين بالمقابر الإسلامية، وكذا شرح مسطرة الاستفادة من الدعم المادي المقدم من طرف الوزارة للعائلات المعوزة، كما يتم اجراء جرد يومي لعدد المتوفين بهذه الدائرة القنصلية وسبب وفاتهم ومكان دفنهم.