السبت 24 أكتوبر 2020
مجتمع

المحكمة الابتدائية تصدر أحكاما ردعية بعد الإعتداء على قائدة اليوسفية

المحكمة الابتدائية تصدر أحكاما ردعية بعد الإعتداء على قائدة اليوسفية القائدة وهي تضبط حالة البناء العشوائي باليوسفية في زمن كورونا
على إثر التهجم العنيف والتهديد والسب والشتم الذي تعرضت له قائدة الملحقة الإدارية الثانية بمدينة اليوسفية يوم الخميس 9 أبريل 2020 رفقة أعوان السلطة وعناصر من القوات المساعدة، من طرف ثلاثة إخوة يمتهنون بيع الفواكه بحي التقدم، لا لشيء سوى انفعالهم المتهور ضد تنبيهات القائدة بعدم خلق حلقات وتجمعات للتبضع قد تكون سببا بفعل الاكتظاظ والاحتكاك بين الزبناء في نقل عدوى وباء فيروس كورونا..
في هذا السياق أفاد مصدر جريدة "أنفاس بريس" أنه جرى تقديمهم في حالة اعتقال مساء يوم الاثنين 13 أبريل 2020، أمام المحكمة الابتدائية باليوسفية.
وقد أصدرت هيئة المحكمة الابتدائية باليوسفية حكما قضائيا في النازلة مساء يوم الاثنين، قضى بإدانة كل واحد منهم حسب المنسوب إليه من تهم حيث توزعت الأحكام بينهم كالتالي:
( أربعة أشهر نافذة وغرامة تقدر بألف درهم للأول ـ و ثلاثة أشهر نافذة وغرامة تقدر بألف درهم للثاني ـ شهرين نافذة وغرامة تقدر بخمس مائة درهم للثالث ).
جدير بالذكر أن قائدة الملحقة الإدارية الثانية كانت قد تعرضت لصدمة نفسية بفعل هول ما تعرضت له من هجوم وتهديد بالسب والشتم أمام الملأ، وتم نقلها لمستشفى للاحسناء ليلة الحادث، وعاودت الزيارة لنفس المستشفى صباح يوم الجمعة 10 أبريل من أجل العلاج والمراقبة الصحية.