السبت 11 يوليو 2020
رياضة

محامي حسنية أكادير يطالب بمهلة لتسديد هذا المبلغ للمدرب فاخر

محامي حسنية أكادير يطالب بمهلة لتسديد هذا المبلغ للمدرب فاخر رئيس حسنية أكادير (يسارا) والمدرب امحمد فاخر

ما زال النزاع القائم بين حسنية أكادير والمدرب امحمد فاخر لم تتم تسويته، خاصة وأنه مرتبط بمبلغ مالي جد هام، حددته لجنة النزاعات بجامعة كرة القدم في مليار و200 مليون. هذا المبلغ تم بموافقة رئيس حسنية أكادير، الذي كان يهدف لتهدئة غضب الجماهير السوسية، التي طالبت برحيل المدرب فاخر، وبأي ثمن يكلف الفريق.

 

ووفق المساطر القانونية المنظمة لعقود مدربين كرة القدم، فإنه يتعين على النادي الذي يقرر الاستغناء عن مدربه تسديد كل ما هو مدون في العقد من واجبات شهرية، وذلك إلى غاية آخر يوم منه. وهو ما انطبق على المدرب فاخر، الذي التمس منه رئيس الفريق الحبيب سيدينيو مغادرة الفريق، وسيتكلف بأداء ما تبقى من واجبات مالية.

 

وفي الوقت الذي تعذر على فريق الحسنية توفير مبلغ مليار و200 مليون سنتيم لضخها في الحساب البنكي للمدرب فاخر، التجأ هذا الأخير للجنة النزاعات، مطالبا الفصل في نزاعه مع فريق الحسنية.

 

وفي الوقت الذي طالبت فيه لجنة النزاعات من المكتب المسير لحسنية أكادير بتسديد الواجبات المالية المترتبة عليه لصالح المدرب فاخر، تدخل محامي فريق الحسنية وطالب من لجنة النزاعات بمنح المكتب المسير للفريق السوسي ستة أشهر من أجل توفير المبلغ المذكور؛ وهو ما تمت الاستجابة له.