الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
مجتمع

شفيق بنكيران يثمن مبادرة حزب الحمامة حول مستقبل المغرب ما بعد كورونا

شفيق بنكيران يثمن مبادرة حزب الحمامة حول مستقبل المغرب ما بعد كورونا محمد شفيق بنكيران
ثمن محمد شفيق بنكيران،عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، مبادرة حزبه في فتح نقاش حول التدابير والإجراءات التي يجب اتخاذها بعد أزمة كورونا لضمان عودة قوية للاقتصاد الوطني، ولحماية المواطنات والمواطنين من أي تأثيرات وتداعيات سلبية لهذه الجائحة، مؤكدا أنها أول مبادرة من حزب سياسي بالمغرب، تفتح النقاش العمومي حول وضعية بلادنا ما بعد كورونا، وفي جميع المجالات وخاصة الاقتصاد الوطني وأهمية إجراءات حمايته من الانتكاسة أو الانهيار جراء التداعيات السلبية لهذه الجائحة.
ابن كيران اعتبر مبادرة رئيس الحزب عزيز أخنوش في فتح هذا النقاش العمومي، وانخراط أعضاء  المكتب السياسي وعموم المناضلين فيها، تأتي تكريسا لنهج راسخ في أدبيات حزب التجمع وهي الدفاع عن المصالح العليا للوطن، والاصطفاف وراء الملك محمد السادس، الذي نوهت جميع الدول ووسائل الإعلام الدولية بأهمية النهج الذي سنه الملك لتجنيب المغرب خسائر كبيرة جراء انتشار هذا الوباء العالمي، وقد تفرد المغرب بعدد من الاجراءات والمبادرات لمحاصرة الوباء والحد من تداعياته.    
وكان  حزب التجمع الوطني للأحرار قد وجه يوم الجمعة 10 أبريل 2020، خلال اجتماع مكتبه السياسي عن بعد، الدعوة للجميع للانخراط في نقاش مفتوح  حول التدابير والإجراءات التي يجب اتخاذها بعد أزمة كورونا كوفيد- 19 لضمان عودة قوية للاقتصاد الوطني، ولحماية المواطنات والمواطنين من أي تأثيرات وتداعيات سلبية لهذه الجائحة، داعيا  كل المهتمين بالانخراط في النقاش العمومي المتعلق بالتدابير والإجراءات التي يجب اتخاذها بعد أزمة كورونا، والمساهمة في المنصة الإلكترونية التفاعلية maba3d-corona.com  التي أعدها الحزب بشراكة مع مؤسسة المنتدى، لاستقبال المشاركات والأفكار الصادرة عن كافة  القوى الحية من مقاولين ومفكرين وتجار وخبراء وطلبة وفاعلين سياسيين وجمعيات المجتمع المدني، بعيدا عن أي إقصاء أو محاصصة حزبية.
وتفعيلا لهذه الدعوة دعت تنسيقية عين الشق سيدي معروف جميع هيئاتها وخصوصا الشباب ، وعموما الفاعلين بالمنطقة، للمساهمة بكثافة في النقاش العمومي الذي فتحه الحزب  حول مستقبل المغرب  ما بعد كورونا ورؤية المواطنات والمواطنين واستنتاجاتهم والعبر المستخلصة من دروس جائحة كورونا قصد استشراف مستقبل مجموعة من القطاعات: التعليم والصحة والتشغيل والاقتصاد والحماية الاجتماعية ووضعية المرأة والقيم المجتمعية ومواضيع أخرى ذات الصلة، داعيا  الشباب المغربي  للمساهمة في هذا النقاش بمقترحاتهم علما أن آخر أجل لوضع المقترحات هو يوم 19 أبريل 2020.