الخميس 3 ديسمبر 2020
كورونا

هذا ما يقوله الخبراء حول حمل الكمامات الواقية من "كورونا "

هذا ما يقوله الخبراء حول حمل الكمامات الواقية من "كورونا " أوصى الخبراء بارتداء قناع من الثوب في غياب القناع الطبي
أكد القناع  الطبي دوره الفعال في الوقاية من الإصابة من فيروس كورونا والحد من انتشاره في بعض الدول الأسيوية مثل الصين، كوريا الجنوبية، تايوان وسنغافورة...
وورد في بيان مشترك بين الجمعية المغربية للتخدير والتسكين والإنعاش والجمعية المغربية للطب الاستعجالي، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن عددا من الهيئات العلمية والحكومية بأوروبا،آسيا والولايات المتحدة الأمريكية توصي بل وتفرض على الناس ارتداء الكمامات الطبية أثناء تواجد هم بالفضاءات العمومية، وهو ما توصي به أيضا المنظمة العالمية للصحة؛ والتي تعطي الأولوية في حمل القناع الطبي والجراحي لمهنيي الصحة.
وتسير الجمعيتان المغربيتان في هذا الاتجاه وتلحان على ضرورة الاحتماء بالقناع في هذه الفترة التي تعرف تصاعدا في عدد المصابين بكوفيد 19،خاصة أن بعض الأشخاص لا تظهر عليهم أية أعراض بالإصابة، وأمام ضعف عدد الخاضعين للكشف عن الفيروس.
ووعيا منهم بنذرة القناعات الجراحية من نوع ffp2، فإن الخبراء يدعون إلى ترك هذه الكمامات رهن إشارة المهنيين لأنهم يوجدون في مواجهة الفيروس من خلال رعاية وعلاج المرضى.وأيضا لرجال السلطة والخدمة العمومية والعاملين بالادارات المختلطين بالناس.
وأوصى خبراء الجمعيتين بشدة بحمل قناع من الثوب في غياب قناع جراحي، أثناء الخروج الاضطراري من البيت خلال فترة الحجر الصحي، بل وينصحون، أيضا، بحمل قناع الثوب حتى داخل البيوت صغيرة المساحة خاصة بحضور أشخاص ضعيفي المناعة.