الأحد 31 مايو 2020
كورونا

الدكتور عمر أيت ملول: الأحياء الشعبية تشكل بؤرا لتفشي وباء كورونا

الدكتور عمر أيت ملول: الأحياء الشعبية تشكل بؤرا لتفشي وباء كورونا الدكتور عمر أيت ملول في صورة مركبة مع جانب من التدابير الأمنية حفاظا على سلامة المواطنين من العدوى بكورونا

قال الدكتور عمر أيت ملول، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، إن الارتفاع الذي يسجل في الحالات المصابة بفيروس كورونا عادي لحد الساعة، على اعتبار سهولة العدوى من أشخاص لا يدركون أنهم يحملون الفيروس.. موضحا أن الأسبوع القادم سيكون حاسما؛ إذ من المنتظر نزول الأرقام أو صعودها. وإذا ما ارتفعت الأرقام، فسيصعب حينها متابعة المرضى وعلاجهم.

 

وأضاف الدكتور عمر أن الحكومة المغربية اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية في وقتها المناسب، لكن بعض المواطنين لا يلتزمون بشروط الحجر الصحي، خاصة في الأحياء الشعبية التي تعاني من الهشاشة والازدحام في البيوت وقلة الوعي بخطر الوباء.

 

وأكد الدكتور أن الأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة، أمثال السكري والقلب والشرايين والربو والسرطان وغيرها، معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالفيروس، لسبب بسيط هو نقص المناعة.

 

ونوه الدكتور عمر بالأطر الطبية التي توجد في الواجهة بنكران تام للذات؛ مذكرا أن 11 طبيبا أصيبوا بالمرض؛ مشيرا إلى انخراط قطاع الطب الخاص في توفير الإمكانيات وخاصة الفضاءات والأسرة المجهزة وأدوات الكشف.