الاثنين 25 مايو 2020
كتاب الرأي

عبد الحق غريب: لا لاستغلال أزمات الوطن من أجل أهداف سياسية

عبد الحق غريب: لا لاستغلال أزمات الوطن من أجل أهداف سياسية عبد الحق غريب

لا أدري من دعا إلى مسيرة طنجة وفاس، ابتداء من منتصف ليلة السبت.. مسيرة شارك فيها رجال ونساء، أطفال وشباب، صدحت حناجرهم بالتهليل والتكبير تضرعا إلى الله، لرفع “الجائحة” عن البلاد والقضاء على فيروس كورونا..

 

ولكن يمكن القول أن هذا الفعل، هو ليس فقط  فعلا مخالفا لتعاليم الدين (الآية «ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ»)، ومخالفا لمنطق ونتائج العلم (الفيروس ينتقل عن طريق الاحتكاك)، ومخالفا لشروط حالة الطوارئ الصحية (منع خروج الفرد بدون رخصة، فما بالك في مسيرة...)، بل هو فعل جاء ليكسر روح التضامن الوطني في هذا الظرف العصيب.. تضامن غير مسبوق، عبر عنه المغاربة، دولة ومجتمعا، من أجل خوض معركة ضد جائحة كورونا.. هو فعل جاء لينضاف إلى رسالة العار/ الابتزاز التي وجهها أرباب المدارس الخاصة للمطالبة بدعم قطاعهم من صندوق "كورونا".

 

لا لاستغلال الدين من أجل أهداف سياسية..

لا لاستغلال أزمات الوطن...

 

- عبد الحق غريب، أستاذ التعاليم العالي