الثلاثاء 14 يوليو 2020
منبر أنفاس

الشرادي محمد : التجاري وفا بنك مجهودات جبارة لخدمة الموتى

الشرادي محمد : التجاري وفا بنك مجهودات جبارة لخدمة الموتى الشرادي محمد
في الوقت الذي ينشغل فيه العالم بصفة عامة، والجالية المغربية المقيمة ببلجيكا بصفة خاصة،بمسألة انتشار فيروس كورونا،الذي أثار مجموعة من المخاوف،و تسبب في هلع كبير،باعتباره فيروسا مستجدا تجهل كل التفاصيل المتعلقة به،بدأت تخرج لحيز الوجود بمواقع التواصل الاجتماعي،الواتساب،الفايسبوك... مجموعة من الإشاعات المغرضة و الأكاذيب و الترهات الباطلة،التي يهدف من ورائها أصحابها، إلى خلق جو من الخوف و الهلع و الفزع و الفتنة التي تسري كالنار في الهشيم عند المواطنين،من طرف بعض المغرضين من هواة الاصطياد في المياه العكرة،من أصحاب المصالح الشخصية الضيقة...
على سبيل المثال لا للحصر،إشاعة كاذبة نشرتها للأسف الشديد فاعلة جمعوية ببلجيكا،مفادها كون بنك التجاري وفا بنك ببلجيكا،لا يتحمل مصاريف نقل الموتى المتوفرين على التأمين في هاته الأيام...
البحث الذي قمنا به بعد الاتصال بمسؤولي البنك ببلجيكا للتأكد من الخبر،اتضح لنا كونه كذب و هراء لا يمت للحقيقة بصلة،بخصوص نقل الجثامين حاليا للمغرب لا يمكن،لأن الدولة المغربية اتخذت قرارا حكيما بمنع الرحلات الجوية مع مجموعة من الدول منها بلجيكا بسبب فيروس كورونا،لكن البنك يتحمل كل مصاريف إجراءات الدفن هنا ببلجيكا على الطريقة الإسلامية(غسل الجثة،الحفر،سيارة الإسعاف)بالإضافة إلى تسليم مبلغ مالي لعائلة الميت مقداره 1300 EURO أورو،أو تسليم مبلغ 2300 EURO أورو إذا كانت العائلة تفضل أن تتكلف هي شخصيًا بجل مصاريف الدفن.
الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا،مدعوة للإنتباه للمنشورات التي يتم تداولها عبر الفايسبوك والواتساب،بتمحيص الغث من السمين منها،و عدم إرسالها لأحد إلا بعد التحقق من صدقيتها،و إلا فإننا نقع في المحظور.
رجاءً،كفى كفى كفى... من الترويج للأكاذيب و الإدعاءات الباطلة و الملفقة و المغرضة و المسيئة خصوصًا في هاته الظرفية الراهنة الصعبة بكل المقاييس.