الثلاثاء 11 مايو 2021
اقتصاد

الحراق: على الحكومة استحضار وضعية مليون ونصف المليون عامل بالمقاهي بعد قرار الإغلاق

الحراق: على الحكومة استحضار وضعية مليون ونصف المليون عامل بالمقاهي بعد قرار الإغلاق نور الدين الحراق
اعتبر نور الدين الحراق، رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، أن قرار وزارة الداخلية إغلاق المقاهي، والمطاعم، قرار سليم ويدخل في إطار التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لخطر وباء كورنا المستجد ببلادنا. لأننا لا نريد أن تكون المقاهي والمطاعم سببا في انتشار الوباء.
وشدد الحراق في اتصال مع "أنفاس بريس"، على ان أرباب المقاهي والمطاعم وجدوا انفسهم بين خيارين، الخيار الأول وهو الاستمرار في العمل والخوف من أن تكون فضاءات المقاهي والمطاعم مجالا خصبا لنقل العدوى، وبين الخيار الثاني وهو التوقف عن العمل وما سيترتب عنه هذا التوقف من تداعيات على المهنيين وعلى الأجراء.
وكشف محاورنا على أن الجمعية وضعت مراسلات لدى جميع المصالح الحكومية المعنية قبل صدور قرار وزارة الداخلية، على أساس اتخاذ التدابير اللازمة والقرار المناسب لهاته الأزمة، لاسيما اننا اليوم هناك أكثر من مليون ونصف مستخدم يشتغلون في 200 الف مقهى ومطعم على الصعيد الوطني سيجدون انفسهم عاطلين عن العمل ابتداء من السادسة مساء يوم الاثنين 16 مارس 2020، ناهيك عن الالتزامات المالية والقروض التي تثقل كاهل المهنيين، أي أن هذه الازمة ستخلف لنا فيروسا من نوع أخر ستكون له انعكاسات خطيرة على مهنيي القطاع.
وطالب رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، من الحكومة ومصالحها المختصة فتح حوار عاجل مع مهنيي القطاع من أجل البحث عن حلول عاجلة تخفف من تداعيات أزمة فيروس كورنا على قطاع حساس وحيوي، ولما لا توفير دعم مالي عاجل للمهنيين من اجل تجاوز الازمة،  أو منحهم  قروض بفوائد مخفضة لتسديد أجور المستخدمين العاملين بالقطاع .