الخميس 9 فبراير 2023
فن وثقافة

"خريف التفاح" يتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

"خريف التفاح" يتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة المخرج محمد مفتكر

فاز فيلم "خريف التفاح" للمخرج محمد مفتكر، بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة في دورته الـ 21 التي اختتمت فعالياتها مساء يوم السبت 7 مارس 2020.

 

وتوج فيلم "اللكمة"، لمحمد أمين مونة، بجائزة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة التي ترأستها المنتجة الفرنسية ماري بالدوتشي.

 

ومنحت اللجنة جائزة أحسن دور رجالي للممثل حسن ريشوي عن دوره في فيلم "أوليفر بلاك" لتوفيق بابا، فيما عادت جائزة أحسن دور نسائي إلى الممثلة نسرين الراضي عن دورها في فيلم "آدم" لمريم التوزاني.

 

ونال الممثل مودو مبو جائزة أحسن ثاني دور رجالي في فيلم "أوليفر بلاك" لتوفيق بابا، بينما تقاسمت الممثلات فاطمة الزهراء بناصر وهدى الريحاني وفاطمة هراندي "راوية"، جائزة ثاني دور نسائي، مع تنويه خاص من طرف لجنة التحكيم بجميع الممثلات المشاركات في فيلم "أبواب السماء" لمراد الخوضي. وعادت جائزتا أحسن سيناريو وأحسن إخراج لمريم التوزاني عن فيلمها "آدم".

 

وحصل فيلم "سيد المجهول" لعلاء الدين الجم على جائزة العمل الأول، وكذا على جائزتي الصوت والإنتاج.

 

وتوزعت باقي الجوائز بين جائزة التصوير لفيلم "خريف التفاح" لمحمد مفتكر وجائزة الموسيقى التصويرية لفيلم "اللكمة" لمحمد أمين مونة، الذي حاز أيضا على جائزة التوضيب.

 

وفي فئة الأفلام القصيرة، توج بالجائزة الكبرى فيلم "يون" لوديع الشراد، وفاز بجائزة أحسن سيناريو اليزيد القادري عن فيلمه "مداد أخير"، بينما عادت جائزة لجنة التحكيم إلى فيلم "سراديب الغضب" للينة اعريوس، وحصل فيلم "براغ" لرضا مصطفى على تنويه اللجنة.

 

وبخصوص فئة الأفلام الوثائقية، توج بالجائزة الكبرى فيلم "قبل زحف الظلام" لعلي الصافي، وبجائزة لجنة التحكيم فيلم "في عينيك كنشوف بلادي" لكمال هشكار، في حين نوهت اللجنة بفيلمي "أمهات" لمريم بكير و"أموسو" لنادر بوحموش.

 

وعادت جائزة النقد، التي تقدمها الجمعية المغربية لنقاد السينما، إلى الفيلم الطويل "خريف التفاح" لمحمد مفتكر، والفيلم القصير "طيف الزمكان" لكريم تجواوت، مع تنويه بالفيلم الطويل "أوليفر بلاك" لتوفيق بابا، وبالفيلم القصير "مداد أخير" لليزيد القادري.

 

وبالنسبة لجائزة الأندية السينمائية التي تقدمها الجمعية الوطنية للأندية السينمائية، فقد عادت إلى الفيلم الطويل "خريف التفاح" لمحمد مفتكر، والفيلم القصير "مداد أخير" لليزيد القادري.

 

وقد تميز حفل الاختتام بتكريم كل من المخرجة فريدة بورقية التي تعتبر من النساء الأوائل التي عملت في حقل الإخراج السينمائي والتلفزيوني، والممثل محمد رزين، الذي تميزت مسيرته الفنية التي تمتد لأزيد من أربعين سنة بتقمصه لعدة أدوار سينمائية، بالإضافة إلى حضور لافت كممثل في مجموعة من الأعمال الدرامية التلفزيونية، ومشاركته في عدة أعمال سينمائية وتلفزيونية أجنبية.