الثلاثاء 7 إبريل 2020
مجتمع

الجامعة الوطنية للتعليم تستنكر إلغاء  الوزير أمزازي للقاء حول التعاقد بشكل مفاجئ

الجامعة الوطنية للتعليم تستنكر إلغاء  الوزير أمزازي للقاء حول التعاقد بشكل مفاجئ الوزير سعيد أمزازي مع مشهد من احتجاجات سابقة للأساتذة المتعاقدين
استنكر بلاغ للجامعة الوطنية للتعليم إقدام وزارة التربية الوطنية على إلغاء لقاء حول ملف التعاقد بشكل مفاجئ يوم أمس الإثنين 20 فبراير 2020 ، عشرون دقيقة فقط، قبل انطلاقه  وهو اللقاء الذي كان من المقرر أن ينعقد بين بين ممثلي التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، والوزارة.
واعتبر البيان أن سلوك الوزارة ينم عن " استهتار كبير بالمسؤولية، وعن الاستخفاف بالحركة النقابية المغربية، وبأدوارها التاريخية والدستورية ".
وقد حمل البيان كامل المسؤولية للوزارة والحكومة بصفة عامة، في ارتفاع منسوب القلق واللاإطمئنان والتوتر وسط نساء ورجال التعليم من خلال الشائعات مما سيكون له انعكاسات سلبية على التعليم العمومي؛ معتبرا أن المماطلة في التعاطي مع كل المطالب العامة والمشتركة والفئوية العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية لن يؤدي إلا لمزيد من الإحتقان.