الخميس 2 إبريل 2020
مجتمع

التقدم والاشتراكية يتبرأ من رئيس جامعة بن زهر بأكادير

التقدم والاشتراكية يتبرأ من رئيس جامعة بن زهر بأكادير عمر حلي

قررت أجهزة حزب التقدم والاشتراكية بإقليم أكادير طرد عمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر بأكادير، من الحزب بسبب التحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار. ومن المعلوم أن عمر حلي ابن فاطمة أكناو، العضو السابقة في منظمة العمل الديموقراطي الشعبي، قد رشح نفسه وانتخب لرئاسة الفرع الإقليمي لحزب الحمامة بأكادير.

 

وحسب نص نخسة رسالة الطرد التي توصل بها رئيس جامعة ابن زهر بأكادير، والمؤرخة في 9 فبراير 2020، فقد تأكد لأجهزة حزب التقدم والاشتراكية بأنه "غادر الحزب دون إشعاره، أو تقديم استقالته منه، والتحاقه بحزب آخر، حسب ورود اسمه ضمن لائحة المرشحين لرئاسة أحد أجهزته المحلية بأكادير".

 

وعللت رسالة الطرد كذلك كون عمر حلي "ظهر في أنشطة حزب آخر"، مما يعتبر خروجا عن "الضوابط القانونية والأخلاقية لحزب التقدم والاشتراكية".

 

جدير بالذكر أن عمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر بمدينة أكادير، كان عضوا منتخبا ضمن مكونات "اللجنة الوطنية للمراقبة السياسية والتحكيمية خلال المؤتمر الوطني العاشر لحزب التقدم والاشتراكية".