الاثنين 25 مايو 2020
رياضة

شباب مدينة الكارة في حاجة لملاعب القرب

شباب مدينة الكارة في حاجة لملاعب القرب منظر عام لمدينة الكارة
معاناة مدينة الكارة مع غياب عقار تابع لأملاك الدولة جعلها مدينة يحكم عليها بإعدام تنموي غير قابل لحكم استئنافي.
فكل المشاريع القادرة على خدمة هذه المنطقة تبقى معلقة بذريعة غياب المساحات الأرضية. فبالأمس القريب ناضل المجتمع المدني بذات المدينة من أجل توفير هذا المطلب، وخاض خطوات جبارة صوب إدارة وزارة السكنى والتعمير وسياسة المدينة وعقد أعضاء ممثلي المجتمع بالكارة لقاءات متكررة الوزير السابق لنفس الوزارة، لكن ظلت الوعود هي الحاضرة إلى اليوم، خاصة وأن فعالية ممثلي الشأن المحلي بهذه المدينة لا تفوق مطالبهم الخاصة بهذه المدينة"لبلاكة 40".
فافتقار مدينة الكارة للعقارات اللازمة التابعة لأملاك الدولة فوت عليها الاستفادة من مشاريع تنموية كبيرة تهم كل المجالات. ويبقي المجال الرياضي جزأ لا يتجزأ من هذه المطالب، بحيث أن مدينة الكارة تحرم حاليا من البرنامج الوطني لملاعب القرب، لنفس السبب،وهذا الأمر لا يخدم مطالب شباب المدينة المتعطش للقيام بأنشطة رياضية بشكل منظم.
فغياب الفضاءات رياضية من نظير ملاعب القرب هو ضرب للواقع الرياضي ككل بهذه المدينة التي ما تزال تنميتها في كل المجالات غائبة.
إن نقطة الضوء الوحيدة بمدينة الكارة يبقى منحصرا على فريق نهضة الكارة، ذلك الفريق الذي له تاريخ مشرف في مجال كرة القدم المغربية، بحكم أن هذا الفريق تأسس في فترة الحماية الفرنسية وكان صورة حية يتم عبرها الدفاع عن الهوية المغربية في وجه المستعمر الفرنسي.